روسيا تضخ النفط إلى الصين


قالت روسيا إنها بدأت اليوم السبت ضخ شحنات نفطية مقررة إلى الصين عبر خط أنابيب في شرقي سيبيريا مع قيام الكرملين بتوطيد العلاقات مع جارته المتعطشة لموارد الطاقة.
 
وبدأ تدفق النفط عبر خط الأنابيب الذي يربط سيبيريا مع المصافي في مدينة داتشينغ شمالي شرقي الصين بعد شهرين من التجارب، حسب ما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة.
  
وقال المتحدث باسم محتكر خطوط أنابيب النفط الروسي -شركة ترانسنفت- إيغور ديومين "إن الشحنات بدأت أمس الجمعة على الساعة التاسعة والنصف بتوقيت غرينتش ونعتزم ضخ 1.3 مليون طن من النفط في يناير/كانون الثاني".
 
وبحسب جدول مواعيد تصدير ونقل النفط النهائي للفترة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار 2011 ستشحن روسيا 3.68 ملايين طن من النفط إلى الصين عبر خط الأنابيب.
 
وأجرى الرئيس الصينى هو جينتاو ونظيره الروسي ديمتري ميدفيديف فتح خط الأنابيب -التي تمتد على مساحة ألفين و694 كيلومترا على الجانب الروسي و930 كيلومترا في التراب الصيني- رمزيا في 27 سبتمبر/أيلول الماضي.
 
ويمكن أن تحمل الأنابيب ثلاثين مليون طن من النفط سنويا، وسوف تساعد الصين على تحقيق هدفها المتمثل في تنويع واردات الطاقة، وبموجب اتفاق 2009 فإن الصين تتلقى النفط لمدة عشرين عاما مقابل الحصول على قروض بقيمة 25 مليار دولار.
 
وفي أكتوبر/تشرين الأول 2009، خلال زيارة رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين للصين، وقعت شركة غازبروم الروسية العملاقة وشركة البترول الوطنية الصينية (سي إن بي سي) على اتفاق ينص على تسليم سبعين مليار متر مكعب من الغاز الروسي إلى الصين كل عام.
المصدر : وكالات

المزيد من اتفاقات
الأكثر قراءة