الاستهلاك يوقف صادرات الغاز المصرية

epa/A part of the newly inaugurated Arab Gas Pipeline Project is seen near the Egyptian town of Taba, Sunday 27 July 2003, where Egyptian President Hosni Mubarak and Jordan's King Abdullah open the first phase of the pipeline that will eventually carry natural gas from Egypt to Jordan,

يؤكد محللون أنه من المتوقع أن تمدد مصر قرارا اتخذته قبل عامين بتجميد عقد صفقات جديدة لتصدير الغاز من أجل مواجهة ارتفاع الطلب المحلي, في خطوة من شأنها إحباط بعض الشركات الكبرى التي تسعى لتطوير احتياطيات لزبائن في الخارج.
 
ويقول محللون إن طموح مصر منذ فترة طويلة لدعم ميزانها التجاري ومواردها المالية بأن تصبح مصدرا رئيسيا للغاز يصعب تحقيقه في الوقت الحالي بسبب خلافات مع شركات الطاقة بشأن شروط تجارية, مما أعاق عمليات التطوير.
 
وجمدت الحكومة عقد أي صفقات جديدة لتصدير الغاز في 2008 لحماية إمدادات الغاز للسوق المحلية ومن المقرر أن تراجع الحكومة القرار في نهاية العام الجاري.
 
وأدت رغبة أوروبا في تنويع مصادر إمداداتها لتقليل الاعتماد على الغاز الروسي إلى تركيز الاهتمام على منتجين آخرين مثل مصر التي تريد توصيل خط الغاز العربي بخط أنابيب نابوكو الذي سيمتد عبر تركيا إلى أوروبا.
 
ومن المنتظر أن توجه معظم كميات الإنتاج الإضافية للوفاء بالطلب الداخلي المتزايد على الغاز الطبيعي الذي أصبح وقودا مفضلا مع تشغيل محطات جديدة لتوليد الكهرباء لتحقيق هدف الحكومة بزيادة طاقة توليد الكهرباء بنحو ثلاثة أمثال بحلول عام 2027.
 
تطور في الإنتاج
undefinedوفي ضوء توقعات بنمو الطلب المحلي بنسبة 8% على الأقل سنويا فإن كميات الإنتاج الإضافية التي كانت تخصص للتصدير قد توجه في نهاية الأمر للاستخدام في المنازل والمصانع ومحطات الكهرباء في مصر.
 
وقال صامويل ستشوك -كبير محللي الطاقة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى أي إتش إس إنيرجي- "هناك احتمال بنسبة ضعيفة للتصدير في مرحلة لاحقة لكن في ظل هذا النقص ستكون هناك ضغوط متجددة من الشعب المصري والقطاع الصناعي لتمديد الحظر".
 
وبرزت مصر كمنتج واعد للغاز الطبيعي في العقد السابق إذ قامت بتطوير احتياطيات للغاز من حقول بحرية في البحر المتوسط.
 
وصدرت مصر أولى شحناتها من الغاز الطبيعي المسال في أوائل عام 2005 وعززت مبيعاتها إلى الخارج بخط أنابيب.
 
وتفيد نشرة إحصاءات بي بي البريطانية عن الطاقة العالمية في 2010 بأن الاحتياطيات المصرية المؤكدة ارتفعت إلى 2.19 تريليون متر مكعب في نهاية 2009 من 1.22 تريليون متر مكعب قبل ذلك بعشر سنوات.
المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة