ارتفاع الأسعار بمصر قبل رمضان

محل بقالة وعطار / ارتفاع الأسعار في مصر قبل رمضان
أسعار عدد من المواد الغذائية الأساسية زادت بمعدل 20% تقريبا حسب بعض التقديرات(الجزيرة نت)

عبد الحافظ الصاوي-القاهرة

 
كشف تقرير عن التضخم للجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء ارتفاع أسعار عدد من المواد الغذائية الشهر الماضي مقارنة بما كانت عليه قبل عام, بينما يستعد المصريون لاستقبال شهر رمضان.
 
فقد بينت المقارنة السنوية أن أسعار اللحوم الحمراء والدواجن قفزت بنسبة 18.8%، بينما زادت أسعار الزيوت والدهون 10.8%، والفاكهة 20.6%، والخضراوات 43%. ويقدر البعض معدل ارتفاع أسعار تلك المواد بنحو 20%.
 
وقد اعتاد المصريون التوسعة على أسرهم في شهر رمضان، وهو ما يرفع معدلات استهلاك العديد من السلع الغذائية.
 
ويضيف ذلك الارتفاع أعباء إضافية على موازنات الأسر المصرية، خاصة منها الأسر ذات الدخل الثابت.
 
عرض وطلب
وقال رئيس شعبة البقالة وتجارة الجملة باتحاد الغرف التجارية أحمد يحيى إن هناك بالفعل ارتفاعا في أسعار بعض السلع, لكنه ليس مرتبطا بقدوم شهر رمضان وإنما بأسباب تتعلق بالقطاعات الإنتاجية لتلك السلع.
 
أسعار اللحوم الحمراء زادت نحو20% في الشهور الماضية (الجزيرة)أسعار اللحوم الحمراء زادت نحو20% في الشهور الماضية (الجزيرة)

فقد ارتفعت أسعار اللحوم على مدار الشهور الماضية بحوالي 20% والدواجن 30% وكذلك الأسماك. كما زادت أسعار السكر نحو 250 جنيها (44 دولارا) للطن.

 
وعلى صعيد آخر, فإن أسعار كافة أنواع "الياميش" شهدت انخفاضا ملحوظا بلغ 30% باستثناء المشمشية وقمر الدين بسبب انخفاض محصول المشمش بنسبة 75% من الإنتاج المتوقع.
 
وأوضح يحيى أن الغرفة أقامت العام الماضي شوادر لبيع السلع بأسعار مميزة في مواجهة ارتفاع الأسعار. وقال إنها تدرس معاودة العملية هذا العام, مشيرا إلى وجود محلات بيع بالجملة توفر سلعا بأسعار مميزة هذا العام أيضا.
 
ونفى وجود دور للتجار في رفع الأسعار بسبب حالة المنافسة التي يشهدها السوق.
 
الرقابة الحكومية
وفي هذا الإطار, وجّه النائب البرلماني د. حمدي حسن (من كتلة الإخوان المسلمين) أول أمس الأربعاء سؤالا لرئيس الوزراء أحمد نظيف حول تصريح له بأن توفيرالسلع مع قدوم رمضان مسؤولية الغرف التجارية.
 
ونبه النائب إلى أن أسعار العديد من السلع الأساسية مثل اللحوم الحمراء والدواجن والأسماك والأرز والمكرونة ارتفعت بنسبة 20% قبل رمضان بأسبوعين.
 
النائب حمدي حسن طالب الحكومة بفرض رقابة على الأسعار (الجزيرة)النائب حمدي حسن طالب الحكومة بفرض رقابة على الأسعار (الجزيرة)

وطالب الحكومة بمراقبة الأسعار ومحاربة جشع التجار, ملاحظا أن انعدام الرقابة الحكومية على الأسواق شجع على استمرار الاحتكار وارتفاع الأسعار.

 
واستدل على ذلك بعدم قيام الحكومة باستيراد اللحوم من السودان أو الصومال لتكون في متناول الفقراء، بل تركت ذلك لرجال الأعمال الذين يحرصون على عرقلة الاستيراد عن طريق جهات أخرى غيرهم، لتظل الأسعار مرتفعة.
 
وقال النائب ذاته إن رمضان يشهد عطاء كبيرا من قبل أهل الخير والمحسنين، ولذلك نشطت الجمعيات الخيرية خلال الأيام القليلة الماضية لتجهيز سلّة رمضان الغذائية لتوزيعها على الأسر الفقيرة.
 
وأشار إلى أن ارتفاع أسعار السلع الاساسية سيؤثر بلا شك على أداء الجمعيات الخيرية  سواء من حيث حجم التبرعات، أو عدد السّلال التي ستوزعها.
 
وتابع أن هذا لا يعفي الحكومة من توفير السلع الأساسية بالكميات والأسعار التي تناسب مستوى دخول الفقراء, قائلا إنها مهمة الحكومة وليس اتحاد الغرف التجارية الذي يهتم بمصالح التجار فقط.
المصدر : الجزيرة