ليبيا تسمح لـ "بي بي" بمواصلة العمل

غانم لا يرى حرجا في استمرار أنشطةبي بي في المياه الليبية (الفرنسية-أرشيف)
أكد رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط الثلاثاء أن بلاده لن تمنع شركة "بي بي" البريطانية من مواصلة العمل في البلاد رغم تسببها في التسرب النفطي الكبير في خليج المكسيك.
 
وقال شكري غانم في مؤتمر اقتصادي بلندن إنه "يسرّه" أن تواصل الشركة عملها في المياة الليبية.
 
ورد غانم على سؤال عن التسرب النفطي في خليج المكسيك, الذي بدأ في أبريل/نيسان الماضي, إنه مأساة حقيقية، وقال في المقابل إن هناك مبالغة بشأن ذلك التسرب الذي يؤدي إلى تدفق ما لا يقل عن 60 الف برميل من النفط يوميا.
 
وأعلنت بي بي (بريتش بتروليوم سابقا) أن مكافحة النفط المتسرب من بئر متفجرة كلفها حتى الآن ملياري دولار.
 
وتعهدت الشركة في وقت سابق بإيداع 20 مليار دولار في حساب خاص تشرف عليه هيئة مستقلة, في حين ذكرت صحيفة بريطانية أن إدارة بي بي تسعى لجمع خمسين مليار دولار لتغطية نفقات مكافحة التسرب التي تتزايد يوما بعد يوم.
 
وفي تصريح لخدمة رويترز التلفزيونية على هامش المؤتمر نفسه, قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط إنه ليس هناك ما يدعو منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) إلى عقد اجتماع إنتاج النفط قبل الاجتماع العادي للمنظمة المقرر في أكتوبر/تشرين الأول القادم.
 
وبينما هناك شبه إجماع في أوبك على أن أسعار النفط الحالية القريبة من 80 دولارا للبرميل مقبولة للمنتجين, يشدد أعضاء في المنظمة على الالتزام الكامل بحصص الإنتاج المقررة.
المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة