ميدفيديف يشجع الاستثمار الأجنبي

r_Russian President Dmitry Medvedev speaks during the St. Petersburg International Economic Forum in St. Petersburg June 18, 2010. Medvedev on Friday said tax breaks,
ميدفيديف متحدثا إلى المشاركين في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي العالمي (رويترز)

قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الجمعة إن بلاده جادة في إصلاح اقتصادها الذي تضرر من الركود العالمي, وطالب بضخ استثمارات أجنبية كبيرة فيه بما يساعد على تحديثه.

 
وفي محاولة منه لاستمالة المستثمرين الأجانب, خاصة الغربيين منهم, وعد ميدفيديف في المنتدى الاقتصادي العالمي السنوي في سان بطرسبورغ بإعفاء الاستثمارات الأجنبية المباشرة الطويلة المدى من ضريبة مفروضة على أرباح رأس مال انطلاقا من العام المقبل.
 
ووعد أيضا بخفض عدد الشركات الرئيسية التي تتملك الحكومة الروسية حصصا فيها بما يحد في نهاية المطاف من تدخل الدولة في الاقتصاد ويمهد الطريق لمنح مستثمرين أجانب حصصا في تلك الشركات.
 
وفي سياق الوعود ذاتها, أوضح الرئيس الروسي أن بلاده ستعتمد سياسات أكثر مرونة فيما يتعلق بمنح التأشيرات لرجال الأعمال الأكفاء للعمل في روسيا, وتعزيز الأسس القانونية التي تيسر عملهم بينما لا يزال هذا البلد يصنف ضمن بلدان تعاني من الفساد.
 
وشدد في كلمة أمام المشاركين في المنتدى على أن روسيا تشهد تغييرا حقيقيا, وقال إنه يتعين أن تصبح بلدا يستقطب الناس من جميع أنحاء العالم لتحقيق أحلامهم.
 
وقال ميدفيديف إن الهدف الأكثر أهمية الذي تسعى إليه موسكو يكمن في تهيئة ظروف ملائمة للمستثمرين الأجانب، الذين اشتكى بعضهم في السابق من أن الحكومة الروسية تحابي الشركات المحلية على حسابهم.
 
وكان ميدفيديف الذي تولى الرئاسة في 2008 قد جعل من تحديث وتنويع الاقتصاد الروسي المعتمد أساسا على صادرات النفط والغاز, على رأس أولوياته. وتعرض اقتصاد روسيا العام الماضي لانكماش حاد بلغ 8%.
 
وتوقع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الشهر الماضي أن ينمو اقتصاد بلاده هذا العام بمعدل 3.1%.
المصدر : وكالات

المزيد من إصلاح اقتصادي
الأكثر قراءة