البطالة فوق 20% بإسبانيا

البطالة بإسبانيا سجلت في الربع الأول من العام أعلى معدلاتها منذ 1997 (الجزيرة)

أظهرت بيانات رسمية أن معدل البطالة في إسبانيا تجاوز 20% خلال الربع الأول من العام الجاري وذلك للمرة الأولى منذ عام 1997, مما يعزز

المخاوف على الشؤون المالية العامة للبلاد في وقت تهز فيه أزمة الديون الأسواق العالمية.

 
وقال المعهد الوطني للإحصاء الإسباني اليوم الجمعة إن عدد العاطلين عن العمل زاد بـ280200 شخص في الربع الأول ليبلغ 4.61 ملايين عاطل.
 
وارتفع معدل البطالة في المدة من يناير/ كانون الثاني إلى مارس/ آذار بنسبة 1.22% إلى 20.05%, وكانت آخر مرة تجاوز فيها معدل البطالة 20% خلال الربع الأخير من عام 1997 عندما سجل 20.11%. 
 
وستواجه الحكومة الاشتراكية في إسبانيا، صعوبات أكبر للحصول على إعانات البطالة مع محاولتها السيطرة على عجز الميزانية العامة التي بلغت 11.2% من الناتج المحلي الإجمالي في العام الماضي.
 
أزمة مضاعفة
وكانت وكالة ستاندرد آند بورز قد خفضت التصنيف الائتماني السيادي للبلاد الأربعاء وسط مخاوف بشأن آفاق النمو الاقتصادي في البلاد ومن أن إسبانيا قد تواجه مشاكل ديون مماثلة لما وقع في اليونان.
 
وسجل الاقتصاد الإسباني -وهو خامس أكبر اقتصاد في أوروبا- انكماشا بنسبة 0.1% في الربع الأخير مقارنة بالربع السابق، في وقت خرجت فيه منطقة اليورو برمتها، والولايات المتحدة واليابان من الركود, وفي العام الماضي انكمش الاقتصاد بنسبة 3.6%.
 
وكان  رئيس الوزراء خوسيه لويس ثاباتيرو قد كشف في يناير/كانون الثاني عن خطة تقشف تبلغ 50 مليار يورو (66.5 مليار دولار) تهدف لجعل العجز العام متناسبا مع معدلات منطقة اليورو المقدرة بـ3% بحلول عام 2013.
المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة