تراجع البطالة بأميركا إلى 9.7%


تراجع معدل البطالة في الولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني الماضي بشكل غير متوقع مسجلا مستوى 9.7%، يأتي ذلك رغم استغناء أرباب العمل عن 20 ألف وظيفة في الشهر نفسه.

وحسب تقرير لوزارة العمل صدر اليوم فإن معدل البطالة بهذه النسبة تراجع لأدنى مستوى في خمسة شهور. وكان معدل البطالة المسجل في ديسمبر/كانون الأول الماضي هو 10%.

وأوضح التقرير أن عدد الوظائف التي تم الاستغناء عنها في ديسمبر/كانون الأول الماضي بلغ 150 ألف وظيفة، في حين كان عدد الوظائف المشطوبة في نوفمبر/تشرين الثاني 64 ألف وظيفة.

ووفق البيانات فإن إجمالي عدد الوظائف التي تم الاستغناء عنها منذ بداية الركود الذي ضرب أميركا في ديسمبر/كانون الأول 2007 وصل إلى 8.4 ملايين وظيفة.

ولمعدلات البطالة المرتفعة تأثير سلبي كبير على الاقتصاد وخاصة عبر انعكاسها على مصاريف المستهلكين، والذي سيتسبب بضعف الطلب على السلع وبالتالي تخفض المصانع من إنتاجها.

وفي الشهر الماضي تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما بمعالجة متواصلة لمسألة فقد الوظائف. وأعلن عن برنامج للإعفاءات الضريبية وإجراءات لدعم الطبقة الوسطى في بلاده.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة