تحقيق أميركي في عيوب مكابح بريوس

بريوس تتوقف بشكل مؤقت عن العمل أثناء السير فوق الطرق غير الممهدة (الفرنسية)

أطلقت السلطات الأميركية تحقيقا رسميا في العيوب التي تم الكشف عنها في أنظمة مكابح الجيل الجديد من سيارة بريوس الهجين طراز 2010 التي تنتجها مجموعة تويوتا اليابانية.
 
ويمثل القرار صفعة جديدة للشركة التي تكافح من أجل استيعاب تداعيات استدعاء ملايين السيارات في أنحاء العالم بسبب عيوب في دواسات السرعة.
 
وتعرضت مصداقية الشركة بشأن الجودة والأمان للضرر بسبب المشكلة. وانخفض سهم الشركة في السوق بمقدار 2.09 دولار أو نحو 3% إلى 71.40 دولارا.
 
وخسر السهم نحو 22% من قيمته منذ أعلنت تويوتا سحب ملايين السيارات في الولايات المتحدة في 21 يناير/كانون الثاني الماضي.
وقالت تويوتا إنها تتوقع خسارة تصل إلى ملياري دولار، مما يجعلها تتعرض لخسائر في العام الحالي رغم الأرباح التي حققتها في النصف الأول من العام المالي.
 
وقد يصل مجموع عدد السيارات التي تستدعيها الشركة إلى أكثر من ثمانية ملايين بسبب أخطاء في نظام المكابح.
 
وانخفضت مبيعات الشركة في يناير/كانون الثاني الماضي بنسبة 16% في الولايات المتحدة، مما يضعها في المركز الثالث بعد جنرال موتورز وفورد.
 
وقال وزير النقل الأميركي راي لا هود في بيان الخميس إن الوزارة سوف تستمر في مراقبة وضع تويوتا، مؤكدا أن مسألة أمان المركبات من أولوياتها.
 
وقالت الإدارة القومية لسلامة المرور على الطرق السريعة في الولايات المتحدة إنها تلقت 124 شكوى من عملاء، وسجلت أربعة حوادث بسبب المكابح في سيارة بريوس التي تتوقف بشكل مؤقت عن العمل أثناء السير فوق الطرق غير الممهدة.
 
وتجري الإدارة حاليا ثلاثة تحقيقات تتعلق بتويوتا التي قالت إنها ستتعاون بشكل كامل مع التحقيق الجديد.
 
ويأتي ذلك في الوقت الذي اعترفت فيه تويوتا الخميس بوجود عيوب في تصميم مكابح بريوس، ولم تستبعد إمكانية استدعاء هذه السيارات لإصلاح العيب.
 
وذكرت وزارة النقل اليابانية أمس الأربعاء أنها تلقت 14 شكوى بشأن مكابح بريوس بعد أكثر من مائة مشكلة مشابهة تم تسجيلها في الولايات المتحدة.
 
وأبلغت وزارة الأراضي والبنية الأساسية والنقل والسياحة تويوتا بأنها تجري تحقيقا في الأمر، بعد أن تلقت معلومات بشأن حادث وقع في يوليو/تموز في مقاطعة تشيبا اليابانية وأصيب فيه شخصان بجروح.
 
 وقال مسؤول في تويوتا في تصريحات نقلتها وكالة أنباء كيودو اليابانية إن الشركة على دراية بالشكاوى وتجري تحقيقا في الأمر.
المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة