نمو فوق المتوقع للاقتصاد الألماني

r : General view taken from a container bridge shows the Container Terminal Burchardkai at Hamburg harbour in this January 14, 2008 file photo. The hive of activity at the
تراجع الصادرات الألمانية أثر على النمو الاقتصادي للبلاد (رويترز)

توقعت تقارير اقتصادية زيادة معدلات نمو الاقتصاد الألماني بنسبة 2.1% من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الجاري 2010 بشكل أكبر من التوقعات السابقة, في حين أظهرت بيانات أخرى تراجع مبيعات التجزئة خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بشكل مفاجئ.
 
وقال معهد أبحاث الاقتصاد في ألمانيا إن نمو اقتصاد البلاد من المتوقع أن يبلغ 2.1%, في وقت أشارت التوقعات السابقة للمعهد إلى أن النمو سيصل إلى 1.3%, وتراوحت توقعات معاهد أبحاث اقتصادية أخرى بين 1.2% و1.9%.
 
وتوقع المعهد أن تصل معدلات النمو إلى 1.8% خلال عام 2011 بفضل الاستقرار في ديناميكية الأداء, وأن تصل معدلات التضخم إلى 1.2% مقابل 1% في العام 2011.
 
وأشار إلى زيادة عدد العاطلين عن العمل خلال العام الجاري بنحو 400 ألف عاطل، ليصل إجمالي عدد العاطلين في البلاد إلى 3.8 ملايين، وسيرتفع العدد مرة أخرى خلال العام المقبل بنحو 300 ألف إلى 4.1 ملايين عاطل وفقا لتوقعاته.
 
وانتقد المعهد سياسة الحكومة الألمانية الرامية إلى تمويل خفض الضرائب عن طريق الحصول على ديون جديدة، وتوقع المعهد عجزا في الميزانية خلال العام الجاري بنحو 128 مليار يورو (183 مليار دولار)، وفي العام 2011 بنحو 113 مليار يورو (162 مليار دولار) وهي نسب تتراوح بين 5.1% و4.4% من إجمالي الناتج المحلي.

مبيعات التجزئة
وعلى صعيد متصل أكد مكتب الإحصاءات الاتحادي أن مبيعات التجزئة في أكبر اقتصاد في أوروبا انخفضت بنسبة 2.8% على مستوى سنوي خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وبحوالي 2% على مستوى عام 2009.
 
وقال المكتب إن المبيعات تراجعت بنسبة 1.8% في الأشهر الـ11 الأولى من العام الماضي, وبناء على ذلك فمن المقدر أن الانخفاض لمدة عام كامل سيتراوح بين 1.9% و2.1%.
 
وأظهر التقرير الأولي لشهر نوفمبر/تشرين الثاني استنادا إلى بيانات من سبع ولايات ألمانية البالغ عددها 16، تراجعا في مبيعات بعض المنتجات مثل الملابس التي انخفضت بنسبة 3.5%.
 
وزادت مبيعات مستحضرات التجميل والمنتجات الصيدلانية بنسبة 3%, وارتفعت مبيعات الأجهزة المنزلية والمفروشات المنزلية بنسبة 1.3%.
 
ودخل الاقتصاد الألماني في حالة ركود عام 2008 مع تراجع الطلب على صادرات البلاد في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية، ولكنه عاد إلى نمو متواضع في الربع الثاني من العام الماضي.
المصدر : وكالات