المركزي الصيني ينتقد خطة الإنعاش

R/China's Central Bank governor Zhou Xiaochuan answers a question during a news conference at "The Third Strategic Economic Dialogue" in Xianghe, near Beijing December 12, 2007. China supports a strong dollar but remains confident that a weakened greenback would not seriously damage its economic economic prospects, Zhou said on Wednesday. REUTERS/Claro Cortes IV (CHINA)
تشو طالب بفتح الباب أمام الحكومات المحلية لإصدار سندات (رويترز-أرشيف)تشو طالب بفتح الباب أمام الحكومات المحلية لإصدار سندات (رويترز-أرشيف)

وجه البنك المركزي الصيني انتقادات حادة لخطة الحفز الحكومي لإنعاش الاقتصاد، قائلا إنها تضمنت بعض المشاريع التي لا طائل من ورائها.

 
وحذر رئيس البنك المركزي الصيني من "مشكلات ضخمة" قد تواجه الاقتصاد إذا لم يتم فتح الباب أمام الحكومات المحلية لإصدار سندات بدلا من المخاطرة باللجوء إلى البنوك التي قد تتشدد في الإقراض.
 
وقال تشو شياو تشوان إن بعض المشاريع في خطة الحفز تنطوي على تبديد وقد يكون من الصعب على المستثمرين المشاركين فيها سداد القروض المصرفية.
 
وقال تشو خلال منتدى بالأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية "ينبغي أن نفتح البوابة الأمامية وأن لا نسوق الناس للقفز عبر النافذة"".
 
وكانت الصين كشفت عن خطة نهاية العام الماضي تتكلف نحو ستمائة مليار دولار لمساعدة اقتصادها على مواجهة تداعيات الأزمة العالمية.
 
الصين وأميركا
من جانب آخر حضت الصين اليوم الولايات المتحدة على التخلي عن تدابير الحمائية على الواردات الصينية.
 
مسؤول صيني: مزيد من الانفتاح قد يجني 150 مليار دولار للعالم (الأوروبية-أرشيف)
مسؤول صيني: مزيد من الانفتاح قد يجني 150 مليار دولار للعالم (الأوروبية-أرشيف)

ونقلت صحيفة تشاينا دايلي عن يي شياو تشون نائب وزير التجارة أنه لا ينبغي على الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية مخالفة قواعد المنظمة باعتماد تدابير تعزّز الحمائية، داعيا الولايات المتحدة إلى التخلي عن بعض قوانينها ضد الصين.

 
ورأى في كلمة ألقاها خلال مؤتمر القمة العالمي للمفكرين في بكين اليوم أن التدابير التي تفرضها الولايات المتحدة على المنتجات الصينية هي حمائية رمزية ويجب التخلي عنها.
 
وشدّد تشون على أهمية الالتزام بمقررات قمة العشرين لمنع الحكومات من اتخاذ تدابير حمائية حول العالم، داعيا إلى الدفع قدما باتجاه مفاوضات الدولة كعنصر رئيسي في محاربة الحمائية.
 
ولفت إلى أنه إذا تمكنت البلدان من الانفتاح من ضعفين إلى ثلاثة أضعاف ما هي عليه اليوم فقد يجني ذلك 150 مليار دولار للعالم.
المصدر : وكالات