الاقتصاد الأوروبي ينكمش 4% العام الجاري

حذرت المفوضية الأوروبية من أن اقتصاد القارة سيواصل انكماشه خلال العام الجاري والقادم، ليشهد أعمق حالة كساد منذ الحرب العالمية الثانية جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وخفضت الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي من توقعاتها للأداء الاقتصادي لمنطقة اليورو -التي تشمل 16 دولة تعتمد اليورو عملة رسمية لها من أصل 27 دولة تشكل الاتحاد- فرجحت أن ينكمش اقتصاد المنطقة بنسبة 4% خلال العام الجاري و0.1% العام القادم، مشيرة إلى استمرار حالة الركود الاقتصادي.

يُشار إلى أن المفوضية توقعت في يناير/ كانون الثاني الماضي أن ينكمش اقتصاد المجموعة بنسبة 1.9% خلال العام الجاري، وأن يحقق نموا بنسبة 0.4% خلال العام المقبل .

وأقر مفوض الشؤون النقدية بالاتحاد جواكين ألمونيا بأن الاقتصاد الأوروبي يمر بأعمق حالة كساد وأوسعها نطاقا منذ ما بعد الحرب الكونية الثانية.

واعتبر في بيان أن "الإجراءات الطموحة التي تتخذها الحكومات والبنوك المركزية الأوروبية ستضع حدا لتهاوي النشاط الاقتصادي هذا العام ليتيح انتعاشا العام المقبل".

جواكين ألمونيا أقر بأن الاقتصاد الأوروبي يمر بأعمق حالة كساد (الفرنسية-أرشيف)
البطالة
وتوقعت المفوضية ارتفاع نسبة البطالة لتصل 11.5% من القوة العاملة عام 2010، ونسبة تضخم تقل كثيرا عما تستهدفه البنوك المركزية الأوروبية للعامين الجاري والمقبل.

ومن المقرر أن تجتمع المفوضية لبحث السياسة النقدية في السابع من الشهر الجاري، ويرجح أن يخفض البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة بواقع 25 نقطة أساس إلى 1%.

وينتظر أن يعلن عن إجراءات أخرى لتخفيف القيود على الائتمان، ومن المتوقع أن يبحث المركزي شراء سندات دين.

ولفت ألمونيا إلى أنه ينبغي على أوروبا أن تتعامل أولا مع القروض غير المسددة في ميزانيات البنوك والتي تعوق الإقراض لاقتصادات متعطشة للائتمان.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة