تباين بالأسواق الآسيوية وتراجع النفط والين

مؤشر نيكي صعد بنسبة 1.7% ليغلق عند مستوى 8977.37 نقطة (الفرنسة-أرشيف)

تباين أداء أسواق المال الآسيوية العاملة اليوم الجمعة، ففي حين حققت السوق اليابانية صعودا تراجعت مؤشرات البورصات بكل من أستراليا ونيوزيلندا. ولم تشهد معظم الأسواق الآسيوية نشاطا بسبب عطلة للاحتفال بيوم العمال.

وأنهى مؤشر بورصة نيكي القياسية للأسهم اليابانية تعاملات اليوم على ارتفاع بنسبة 1.7%، ليغلق عند مستوى 8977.37 نقطة.

وأبرز الرابحين بتعاملات السوق اليوم، سهم فوجيتسو بعد أن تجاوزت أرباحه السنوية التوقعات.

وارتفع سهم شركة سوفتبنك بأكثر من 6% بعد أن أعلنت الشركة -وهي أكبر مقدم لخدمة الهاتف المحمول باليابان- أنها ستخفض ديونها الصافية إلى النصف بحلول مارس/ آذار 2012، وأنها ستضاعف أرباحها الموزعة مع توقعها تحقيق زيادة أرباح بنسبة 17%.

كما دعم صعود السوق أسهم الشركات المصدرة جراء تراجع قيمة الين الياباني أمام العملات العالمية الرئيسية.

وصعد مؤشر بورصة اليابان الثانية توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 1.08%، ليصل مستوى 846.85 نقطة.

ومنيت بورصة أستراليا بتراجع بنسبة 0.5% لتصل مستوى 3769.6 نقطة. وانخفض مؤشر البورصة النيوزلندية بنسبة 0.8%.


"
الطلب الأميركي على النفط سجل في فبراير/ شباط الماضي أدنى مستوى لهذا الشهر بأحد عشر عاما
"

النفط
سجلت أسعار النفط تراجعا بالتعاملات الآسيوية لتصل تحت 51 دولارا للبرميل للعقود الآجلة.

ويأتي تراجع أسعار النفط بعد إعلان إدارة معلومات الطاقة الأميركية بأحدث تقرير أسبوعي أن مخزونات النفط التجارية بالولايات المتحدة، قفزت الأسبوع الماضي إلى مستوى مرتفع جديد في 19 عاما.

يُذكر أن الطلب الأميركي على النفط سجل في فبراير/ شباط الماضي أدنى مستوى لهذا الشهر بأحد عشر عاما، ومنخفضا بنسبة 5.4% عن مستوياته قبل عام مؤكدا حالة الركود الاقتصادي.

وهبطت العقود الآجلة للنفط الأميركي الخفيف تسليم يونيو/ حزيران المقبل بـ34 سنتا لتصل سعر 50.78، وذلك في التعاملات الإلكترونية منتصف اليوم بسنغافورة.

الين يتراجع لأدنى مستوى بأسبوعين   (الجزيرة-أرشيف)

العملات
تراجع الين لأدنى مستوى له بأسبوعين مقابل الدولار واليورو الأوروبي بآسيا اليوم، مع شعور المستثمرين بالثقة في انحسار التباطؤ الاقتصادي العالمي مما عزز من إقبال المستثمرين على المخاطرة.

وكانت حركة التعامل هزيلة مع إغلاق معظم أسواق آسيا ما عدا اليابان للاحتفال بيوم العمال.

ودفع الين للتراجع البيانات الحديثة بتراجع أسعار المستهلكين الأساسية لتشهد البلاد ثاني موجة لها من انخفاض الأسعار بأقل من عامين، مع وصول معدل البطالة إلى أعلى مستوى له بأربعة أعوام.

وارتفع الدولار إلى 99.16 ينا من سعر 98.6 الذي سجله أمس نهاية تعاملات بورصة نيويورك.

وصعد اليورو إلى نحو 131.5 ينا مسجلا أعلى مستوى منذ منتصف الشهر الماضي، قبل أن يتراجع إلى 131.06 ينا.

من جانبه ارتفع الدولار الأسترالي إلى 71.88 ينا.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة