انخفاض حاد لأرباح شيفرون وأقل حدة لماستر كارد

الهبوط الحاد لأسعار النفط والغاز قلص أرباح شيفرون (رويترز-أرشيف)

أعلنت شيفرون النفطية الأميركية اليوم الجمعة انخفاضا حادا لأرباحها بالربع الأول من هذا العام، في حين تراجعت أرباح ماستر كارد بوتيرة أقل, ومنيت واشنطن بوست كورب بخسارة بالفترة نفسها في وقت يصارع الاقتصاد الأميركي لتجاوز أسوأ ركود منذ عقود.
 
وقالت شيفرون كورب وهي ثاني أكبر شركة نفطية أميركية، إن أرباحها بالربع الأول تقلصت بنسبة 64% مع تأثرها بالهبوط الحاد لأسعار النفط والغاز بالإثني عشر شهرا الماضية.
 
وهبطت الأرباح الصافية للشركة إلى 1.84 مليار دولار من5.17 مليارات دولار بالفترة نفسها قبل عام. أما الإيرادات الجملية فتقلصت بدورها بنسبة 45% إلى 35 مليارا مقارنة بـ65.9 مليارا قبل عام.
 
وفيما يخص الإيرادات من عمليات الاستكشاف والإنتاج، فإن شيفرون تراجعت أيضا بالربع الأول بنسبة 75% إلى 1.27 مليار دولار.
 
مخالفة التوقعات
وجاء إعلان هذه النتائج بعد يوم من إعلان منافستها إكسون موبيل كورب أكبر شركة نفطية أميركية، نتائج مخيبة لآمال المستثمرين.
 
وتعود هؤلاء المستثمرون على أن تعلن شركات الطاقة نتائج أفضل من المتوقع رغم الانهيار الحاصل بأسعار النفط. وكانت إكسون موبيل قد أعلنت أن أرباحها تقلصت بالربع الأول بنسبة 58%.
 
وفي السياق نفسه, أعلنت ماستر كارد للخدمات المالية اليوم أن أرباحها الصافية بالربع الأول من هذا العام تراجعت 18% مقارنة بالمدة ذاتها قبل عام.
 
وذكرت الشركة التي يقع مقرها نيويورك أن عائداتها بالربع الأول هبطت 31% إلى 361 مليون دولار, في حين أن عائداتها الجملية في عام تراجعت 2% إلى 1.6 مليار من 1.8 مليار.
 
من جانبها, صرحت اليوم الشركة المالكة لصحيفة واشنطن بوست ونيوزويك ماغازين الأميركيتين بأنها تكبدت خسارة بالربع الأول من هذا العام.
 
وعزت واشنطن بوست كو هذه الخسارة التي قدرتها بـ19.2 مليون دولار بالكلفة العالية لإعادة هيكلتها, وأيضا لتراجع المبيعات والإعلانات.
المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة