مسؤول ألماني يثق بخروج بلاده أقوى من الأزمة

مؤشر داكس عند أدنى مستوياته منذ 4سنوات
اقتصاد ألمانيا سيستعيد انتعاشه إذا نجحت معالجة الحكومة للأزمة (الجزيرة)

أبدى رئيس اتحاد الصناعات الألمانية ثقته في أن بلاده ستخرج من الأزمة الاقتصادية الحالية أقوى مما كانت عليه, فيما رفض الاتحاد من جهة أخرى شراء الدولة حصصا في الشركات الصناعية.

 
ففي تصريحات له خلال المنتدى الاقتصادي الذي عقد على هامش معرض هانوفر الأحد, دعا هانز بيتر كايتل إلى جعل الاقتصاد الاجتماعي للسوق بوصلة للخروج من هذه الأزمة الاقتصادية الحالية.
 
وقال إن قطاع الصناعة يؤكد هذا النموذج الاقتصادي وما يرتبط به من قيم ومبادئ ومعايير.
 
ورأى كايتل أن التحدي الرئيسي خلال التصدي للأزمة هو إزالة العقبات أمام النمو الاقتصادي لتحقيق معدلات نمو أعلى عقب اجتياز الأزمة مقارنة بما كانت عليه قبلها.
 
ودعا المسؤول الألماني إلى تطبيق برامج إنعاش الاقتصاد بشكل سلس وفي الوقت نفسه إلزام قطاع الاقتصاد بالتعاون مع صناع القرار السياسي من أجل التغلب على الأزمة الاقتصادية.
 
وقال في هذا الإطار "يجب ألا يلغى عنصر المخاطرة التجارية وأن يتم الإبقاء عليه". وأشار إلى استطلاع للرأي شمل 1265 شركة ألمانية  وأظهر أن 20% فقط من الشركات تؤيد دعمها من قبل الدولة.

 
لا للاستحواذ
وبشأن الشركات أيضا, أعلن اتحاد الصناعات الألمانية الأحد رفضه قيام الدولة بشراء حصص في الشركات الصناعية.
 
وأشار الاتحاد إلى استطلاع للرأي أظهر معارضة 91% من الشركات الصناعية فكرة استحواذ الدولة عليها في إطار مواجهة الأزمة الاقتصادية.
 
وقال رئيسه كايتل إن "عنصر المغامرة هو أحد العوامل المتعارف عليها في إدارة الشركات".
 
ووفقا لنتائج الاستطلاع نفسه, فقد أيدت 58% من الشركات قيام الدولة بدعم الشركات عن طريق الضمانات البنكية والقروض.
المصدر : الألمانية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة