شركتان مصريتان تعلنان تراجعا كبيرا في أرباحهما


كشفت شركة أوراسكوم تليكوم المصرية عن هبوط كبير في صافي أرباحها للعام الماضي بنسبة 76% مقارنة بالعام السابق له، لتصل إلى 431 مليون دولار. من جانبها أعلنت شركة أولمبيك غروب المصرية عن انخفاض صافي أرباحها في العام الماضي بنسبة 25% إلى 32.3 مليون دولار.

وعزت أوراسكوم تليكوم الهبوط الكبير في الأرباح بين السنتين إلى مكاسب استثنائية حصدتها الشركة عام 2007.

وأوضحت في بيان لها أنها حصلت في 2007 أرباحا استثنائية تمثلت في تحقيق أرباح بقيمة 761 مليون دولار من حصتها من الأرباح من بيع وحدتها الهندية وربح 920 مليون دولار من بيع وحدتها "عراقنا".

وتقول إنه عند استبعاد الأرباح الاستثنائية للشركة في العام 2007 فإنها تكون حققت ارتفاعا في أرباحها للعام 2008 بنسبة 7%.

وقالت أوراسكوم تليكوم -أكبر شركة عربية لخدمات الهاتف المحمول من حيث عدد المشتركين- إن عائداتها الصافية بلغت 5.33 مليارات دولار مرتفعة 13%، وبلغ إجمالي عدد مشتركيها 78 مليونا مرتفعا 11% عما كان عليه في ديسمبر/كانون الأول 2007.

وبذلك تكون الشركة حققت أرباحا أقل كثيرا من التقديرات السابقة بربح صاف بأكثر من 613 مليون دولار، موضحة أن متوسط العائدات من المستخدم الواحد انخفض في عدة أسواق بسبب زيادة المنافسة.

وتعمل شركة الاتصالات في كل من الجزائر وباكستان وتونس وبنغلاديش وزيمبابوي وكوريا الشمالية بالإضافة إلى مصر، وأنهى سهممها تعاملات يوم أمس منخفضا بنسبة 4.25% عند سعر 20.75 جنيها (3.68 دولارات).

أولمبيك غروب
من ناحيتها أعلنت شركة أولمبيك غروب المصرية عن انخفاض صافي أرباحها في العام الماضي إلى 181.9 مليون جنيه (32.3 مليون دولار)

وتتخصص الشركة في صناعة الأجهزة المنزلية كالغسالات والثلاجات وسخانات المياه ومواقد الطهي.

وفي تعاملات اليوم في البورصة المصرية حقق سهم الشركة صعودا بنسبة 4.6% ليصل سعره إلى 15.25 جنيها (2.7 دولار).

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة