روسيا تتعهد بإنفاق 44 مليار دولار لمواجهة الأزمة المالية

فلاديمير بوتين أقر بالأبعاد الكبيرة للأزمة المالية على بلاده (الفرنسية-أرشيف)

تعهد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بأن تنفق حكومته 1.5 تريليون روبل (44 مليار دولار) في الاقتصاد لمساعدته على مواجهة تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية.

وأوضح بوتين أنه سيتم تحويل 150 مليار روبل إلى الأقاليم (4 مليارات دولار) و150 ملياراً أخرى على شكل قروض.

وفي سياق متصل أعلن إيغور شوفالوف نائب رئيس الوزراء الروسي أن مصرفي سبير وفنيشي إكونوم الحكوميين منحا أكثر من تريليوني روبل (57 مليار دولار) على شكل قروض لمؤسسات كبرى لمواجهة تأثيرات الأزمة، وقال إن الحكومة تولي الإجراءات المتعلقة بدعم الشركات الدفاعية والصناعية أهمية كبيرة.

وأوضح شوفالوف أن لجنة عمل حكومية تنظر في طلبات مقدمة من 81 شركة دفاعية للحصول على مساعدات، وأنه اتخذ قرار بمنح قروض لخمسين منها بقيمة 70 مليار روبل (نحو ملياري دولار).

وأضاف أنه اتخذ أيضا قرارا بمنح ضمانات حكومية بقيمة 26 مليار روبل (743 مليون دولار) لثماني شركات.

وتشمل لائحة الشركات الرئيسية التي وافقت عليها اللجنة الحكومية لدعم الاستقرار في الاقتصاد نحو 300 شركة.

وكان بوتين قد أقر الشهر الماضي بالأبعاد الكبيرة للأزمة المالية على بلاده، مشيرا إلى أنها لم تصل بعد ذروتها وأنها قد تستمر لفترة طويلة.

وأعرب عن ثقته في قدرة الحكومة على السيطرة على الوضع الذي نشأ في الاقتصاد الروسي نتيجة الأزمة.
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة