الإسبان يتظاهرون احتجاجا على سياسة الحكومة الاقتصادية

afp/ Spanish Prime Minister Jose Luis Rodriguez Zapatero gives a speech during a parliamentary session in Madrid, on February 10, 2009. Spain will slash state spending in 2009 by 1.5 billion euros (1.95 billion US dollars)

ثاباتيرو وحكومته تحت ضغط الأزمة الاقتصادية وضغط الشارع معا (الفرنسية-أرشيف)

 

شارك آلاف الإسبان السبت في مظاهرة حاشدة بمدينة برشلونة عاصمة مقاطعة كاتالونيا احتجاجا على الطريقة التي تعالج بها حكومة خوسيه لويس ثاباتيرو الأزمة الاقتصادية في البلاد التي ضربتها -كغيرها من بلدان الاتحاد الأوروبي– الأزمة المالية التي تسببت بدورها في ركود اقتصادي.

 

وأعلن الاتحادان العماليان اللذان نظما الاحتجاج مشاركة 50 ألف شخص. أما شرطة المدينة فقدرت من جهتها عدد المشاركين في المسيرة بنجو 12 ألفا فقط.

 

وقال رئيس الاتحاد العام للعمال ببرشلونة -ثانية مدن إسبانيا الكبرى- إن المسيرة تمثل صرخة تحذير لحكومة ثاباتيرو الاشتراكية. واعتبر جوزيب ماريا ألفاريز أن "من الواضح أن الإجراءات المتخذة حتى الآن من قبل الحكومتين المركزية (في مدريد) والجهوية (في كاتالونيا) ليست مناسبة".

 

ووفقا لبيانات رسمية نشرتها الحكومة في وقت سابق, سجل الاقتصاد الإسباني في الربع الأخير من العام الماضي انكماشا بنسبة 1% مقارنة بالأشهر الثلاثة السابقة من العام نفسه.

 

وفاقم هذا الانكماش الذي شمل أغلب القطاعات معدل البطالة على المستوى الوطني. فوفقا للبيانات الحكومية ذاتها, ارتفعت نسبة العاطلين عن العمل إلى 13.9% في الربع الأخير من 2008. وهذه النسبة هي الأعلى التي تسجل في إسبانيا التي هي إحدى الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

 

وتحاول الاتحادات العمالية الضغط على الحكومة الاشتراكية لحملها على اتخاذ إجراءات تتيح المحافظة على الوظائف وتبقي على المساعدات الحكومية للعاطلين عن العمل.

 

وفي أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي أطلق رئيس الحكومة الإسبانية خطة بقيمة تناهز 13 مليار دولار من أجل إيجاد 300 ألف وظيفة.

المصدر : الفرنسية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة