انكماش خطير يهدد الاقتصاد المصري جراء الأزمة المالية

afp : Cargoe ships navigate a stretch of the Suez Canal in the port city of Suez, 100 kms southeast of Cairo, on August 1, 2008. Revenues from the Suez Canal, a strategic

عائدات قناة السويس في تراجع مما سيؤدي لانخفاض النقد الأجنبي بمصر (الفرنسية-أرشيف)

حذر وزير المالية المصري يوسف بطرس غالي مما أسماه "انكماشا خطيرا" في النمو الاقتصادي هذا العام بسبب الأزمة المالية العالمية.

وأوضح أن الحكومة تتوقع تراجع إيرادات الصادرات وعائدات قناة السويس وقطاع السياحة إضافة لتحويلات العاملين في الخارج. ورجح الوزير تراجع التضخم إلى أقل من 10% خلال الشهور القادمة.

وبين غالي في كلمة ألقاها بالجامعة الأميركية في القاهرة أن كل التفاعل مع العالم الخارجي سيتأثر بقوة وبالتالي سينعكس سلبا على الاقتصاد المصري.

يشار إلى أن وزارة التجارة توقعت الشهر الماضي تراجع نمو النصف الأول من العام الحالي إلى 5% فقط بسبب ما وصفته بمتغيرات مفاجئة، مقارنة مع أكثر من 7% في العام المالي الماضي.

وتضيف تصريحات غالي دليلا آخر على أن الأزمة المالية العالمية تؤثر على مصر مع ظهور إشارات تراجع بالفعل على أكبر مَصدرَيْن للنقد الأجنبي في البلاد وهما السياحة وقناة السويس.

وقال البنك المركزي الأسبوع الماضي إن صافي الاحتياطي الأجنبي للبلاد انخفض بمقدار 680 مليون دولار في يناير/كانون الثاني الماضي إلى 33.43 مليار دولار.

وحددت الحكومة المصرية هدفا للنمو الاقتصادي يبلغ 5.5% للعامين الماليين اعتبارا من يوليو/تموز 2008 حسب تصريحات لرئيس الوزراء أحمد نظيف في ديسمبر/كانون الأول، بعدما بلغ معدل النمو 7.2% في العام المالي السابق 2007-2008.

المصدر : رويترز