إعانات البطالة بأميركا تتزايد وطلب السلع المعمرة يتراجع

عدد المسجلين بقوائم إعانة البطالة في أميركا تجاوز خمسة ملايين (رويترز-أرشيف)

كشفت بيانات وزارة العمل الأميركية ارتفاع عدد العاطلين عن العمل الذين استمروا في طلب إعانات البطالة، إلى مستوى قياسي للأسبوع الثاني على التوالي في فبراير/ شباط الجاري مما يعزز حالة الركود الاقتصادي في البلاد.

وسجل عدد الطلبات الجديدة للحصول على إعانات البطالة أعلى مستوى في بيانات الاقتصاد الأميركي منذ العام 1982.

وأوضحت الوزارة أن عدد الباقين على قوائم إعانة البطالة من أسابيع سابقة ارتفع بمقدار 114 ألفا ليصل 5.112 ملايين، متجاوزا بذلك التوقعات بالأسبوع الذي انتهى يوم 14 فبراير/ شباط، حيث بلغ متوسط توقعات المحللين خمسة ملايين.

وصعد عدد الطلبات الجديدة إلى 667 ألفا بالأسبوع الذي انتهى يوم 21 فبراير/ شباط من 631 ألفا بالأسبوع السابق، ليسجل أعلى قراءة منذ أكتوبر/ تشرين الأول 1982.

السلع المعمرة
من ناحية أخرى أوضح تقرير حكومي تراجع الطلب على السلع المعمرة لأدنى مستوياته في ست سنوات. فتراجعت الطلبيات الجديدة للسلع المعمرة للشهر السادس على التوالي، مسجلة في يناير/ كانون الثاني الماضي أدنى مستوى منذ ديسمبر/ كانون الأول 2002.

طلبيات السيارات وقطع غيارها تراجعت بنسبة 6.4% في يناير/ كانون الثاني (الفرنسية-أرشيف)

وأوضحت وزارة التجارة أن طلبيات السلع المعمرة تراجعت بنسبة 5.2% إلى 163.8 مليار دولار الشهر الماضي.

وعدلت الوزارة بالخفض حجم تراجع الطلبيات في ديسمبر/ كانون الأول إلى 4.6%، بدلا من تقديرها الأولي الذي أظهر انكماشا بنسبة 3% فقط.

وتأتي هذه البيانات مع تراجع الصادرات وإنفاق الأسر تحت وطأة الأزمة المالية العالمية، ويمثل ذلك انخفاضا كبيرا للطلبيات عن المتوقع.

وانخفضت الطلبيات الجديدة باستبعاد وسائل النقل بنسبة 2.5% الشهر الماضي. وتراجعت طلبيات السيارات وقطع غيارها بالفترة نفسها بنسبة 6.4%.

وسجلت طلبيات السلع المعمرة غير العسكرية مع استبعاد الطائرات والتي تعتبر مقياسا لإنفاق الشركات، نسبة 5.4% في يناير/ كانون الثاني.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة