إرجاء بيع أسهم بسيتي غروب


أرجأت وزارة الخزانة الأميركية خطة لبيع أسهم للحكومة في سيتي غروب تقدر بخمسة مليارات دولار، مبررة ذلك بضعف الطلب على الأسهم وانخفاض أسعارها.

وجرى تسعير أسهم المجموعة عند 3.15 دولارات، وهو أقل مما توقعته وزارة الخزانة. وتمتلك واشنطن 34% من أسهم سيتي غروب.

ومؤخرا باع سيتي غروب ما قيمته 20 مليار دولار من الأسهم والسندات القابلة للتحويل ليسدد دينه المستحق للحكومة حتى يتجنب فرض قيود على رواتب مسؤولية بموجب خطط الإنقاذ التي تنفذها الحكومة الأميركية منذ عام.

واعتبر مراقبون أن توفير هذا المبلغ كان على حساب المساهمين حيث تراجعت قيمة السهم 20% عن مستوى سعره عند إغلاق الجمعة قبلما يكشف البنك عن خطته لسداد الأموال للحكومة.

وعزا محللون تراجع قيمة الأسهم إلى أن سيتي غروب كان ثالث مجموعة بنكية كبيرة في الولايات المتحدة يطرح أسهما بمليارات الدولارات للبيع في الشهر الجاري.

ويقل سعر بيع السهم حاليا عن 3.25 دولارات للسهم الذي اشترت به الحكومة أسهمها في وقت سابق من العام في إطار خطة إنقاذ عاجلة للمجموعة مما يقلص قيمة أسهمها وعددها 7.7 مليارات سهم إلى 24.2 مليار دولار، وكانت الحصة في الأصل تساوي 25 مليارا ووصل سعرها لقرابة 40 مليارا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقررت وزارة الخزانة عدم بيع أسهمها في سيتي غروب لمدة 90 يوما.

ويأتي ذلك رغم تصريحات حديثة لوزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر أبدى فيها حرص الحكومة على عدم الإبقاء على ملكيتها لأسهم سيتي غروب.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة