لندن أخفت إقراضها بنكين


كشف بنك إنجلترا المركزي عن تقديمه 61.6 مليار جنيه إسترليني (101.8 مليار دولار) من القروض الطارئة لمصرفي البنك الملكي الأسكتلندي آر.بي.أس وإتش.بي.أو.أس أثناء ذروة الأزمة المالية العام الماضي خشية انهيارهما.

ولم يورد البنك المركزي تفاصيل عن القروض في تقريره السنوي المنشور في مايو/أيار الماضي، مبررا عدم الإفصاح عن الأمر حينها بالسعي للمحافظة على الثقة في القطاع المصرفي بالبلاد.

وأضاف أنه في الوقت الحالي بعدما تحسنت الأوضاع المالية للبنكين، فلا ضير من الكشف عن القروض التي قدمت لهما.

وأوضح نائب محافظ البنك المركزي بول تاكر أمام لجنة الخزانة بالبرلمان أنه في ظروف استثنائية وفي إطار وظائفه، يتصرف البنك المركزي باعتباره الملاذ الأخير لإقراض المؤسسات المالية في الأوقات الصعبة للحيلولة دون أن تتبدد الثقة في القطاع المصرفي بشكل عام.

وأوضح أن الاستخدام الإجمالي للبنكين لهذه السيولة النقدية بلغت ذروتها يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول 2008.

يشار إلى أن بنك آر.بي.أس أعلن في فبراير/شباط الماضي عن أكبر خسارة في تاريخ الشركات البريطانية، حيث بلغت خسارته 24 مليار جنيه إسترليني (34 مليار دولار) خلال العام الماضي.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة