غيثنر يطالب واشنطن بإصلاح اقتصادي

US Treasury Secretary Timothy Geithner testifies during the Senate Foreign Relations Committee hearing on "The US and the G-20: Remaking the International Economic



حث وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر الكونغرس على سرعة إقرار تشريع من شأنه إجراء إصلاحات مالية تسمح للولايات المتحدة بدفع الجهود في اتجاه إجراء إصلاحات اقتصادية دولية أوسع نطاقا.

وقال غيثنر في شهادته أمام الكونغرس أمس إن التعاون الدولي وتحقيق نمو عالمي متوازن يمثلان عاملا حيويا من أجل الحفاظ على دوران عجلة الاقتصاد العالمي في السنوات المقبلة بعد تعرضه لأسوأ أزمة مالية منذ عقود.

وأوضح أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ بضرورة أن تكون أميركا قادرة على تحديد أجندة الإصلاح الدولية، وحتى تتأهل لذلك فلا بد أن يسبق ذلك وضع أجندة إصلاح داخلية اقتصادية للولايات المتحدة.

وحذر من أن تباطؤ عملية الإصلاح في الولايات المتحدة قد يؤدي إلى فقدان قوة دفع الإصلاح على الصعيد الدولي.

يأتي ذلك في وقت يدرس فيه مجلسا الشيوخ والنواب الأميركيان تشريعا لإجراء إصلاحات مالية واسعة، لتعزز وتسد الفجوات القائمة في القواعد الحاكمة للقطاع المالي الأميركي.

ويتحمل القطاع المالي جزئيا مسؤولية وصول الاقتصاد الأميركي للأزمة التي تفجرت في سبتمبر/أيلول من العام الماضي والتي أثرت بعد ذلك على مختلف دول العالم.

وكانت مجموعة الدول العشرين الكبرى اقتصاديا قد تعهدت بإجراء مراقبة مشددة على اقتصادات بعضها البعض كما وافقت على إجراء إصلاحات رئيسية مثل زيادة الحدود الدنيا لرؤوس أموال المؤسسات المالية بنهاية العام المقبل.

كما وافق قادة المجموعة بقمتهم الأخيرة في بيتسبرغ الأميركية قبل شهرين على جعل المجموعة المنتدى الرئيسي للتعاون الاقتصادي الدولي لتحل محل مجموعة الدول الثماني الكبرى.

المصدر : وكالات