الذهب يحلّق وصعود للنفط والأسهم


تعاملات الاثنين بأميركا وأوروبا صعدت بالتزامن مع صعود الذهب والنفط والأسهم

بلغ سعر الذهب مستوى قياسيا جديدا الاثنين مع استمرار تراجع الدولار الذي ساعد أيضا على ارتفاع أسعار النفط. وفي الوقت نفسه حققت الأسهم الأميركية والأوروبية مكاسب قوية.

 

وتجاوز سعر أوقية الذهب 1136 دولارا في نهاية التعاملات ببورصة لندن، وهو أعلى مستوى له على الإطلاق.

 

وأرجع محللون صعود سعر المعدن النفيس إلى هذا المستوى بضعف الدولار الذي يعزز الطلب عليه بوصفه استثمارا آمنا.

 

ومن العوامل الأخرى التي دعمت سعر الذهب بيانات عن نمو أعلى من المتوقع للاقتصاد الياباني، ثاني أكبر اقتصاد عالمي بعد الأميركي.

 

وذكرت بيانات حكومية أن الاقتصاد الياباني نما خلال الربع الثالث بأسرع وتيرة خلال عامين.

 

النفط والأسهم

كما ساعد ضعف العملة الأميركية النفط على تحقيق قفزة جديدة بالتزامن مع صعود الأسهم الأميركية والأوروبية إلى مستويات عالية.

 

فقد ارتفع سعر برميل الخام الأميركي في بورصة نايمكس التجارية بنيويورك الاثنين 3 دولارات متجاوزا 79 دولارا. وساعد على هذه القفزة أيضا بيانات أفضل من المتوقع عن الاقتصاد الأميركي.

 

وأظهرت البيانات ارتفاع مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بنسبة 1.4% بفضل نمو كبير لمبيعات السيارات.

 

برميل الخام الأميركي عاد مجدداإلى مستوى 80 دولارا (الفرنسية-أرشيف)

وقال الرئيس الحالي لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وزير النفط الأنغولي خوسيه ماريا بوتيلو دي فاسكونسلوس في تصريح له على هامش مؤتمر في أبوظبي عن أمن الطاقة بمنطقة الخليج العربي، إن سعرا بين 75 و80 دولارا للبرميل جيد.

 

وأوضح أن اجتماع أوبك المقبل في لواندا الشهر المقبل قد يبقي على الإنتاج اليومي للمنظمة دون تغيير.

 

وفي تعاملات الاثنين حققت الأسهم الأميركية مكاسب هي الأعلى منذ 13 شهرا لعوامل من بينها البيانات الإيجابية عن الاقتصاد الأميركي.

 

وشهدت بورصات أوروبا من جهتها أعلى مستوى إغلاق ارتفع في 13 شهرا بدعم من أسهم شركات السلع التي صعدت مقتفية أثر أسعار النفط والمعادن. وقد ارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروربية 1.4%.

المصدر : وكالات

المزيد من أسهم وسندات
الأكثر قراءة