مصر تحتجز قمحا أميركيا ملوثا

شحنات القمح التي احتجزتها مصر كانت مخالفة لشروط الصحة (رويترز-أرشيف)

احتجزت سلطات الحجز الزراعي المصرية شحنة قمح أميركي ملوث تقارب زنتها ستين طنا بعدما احتجزت في وقت سابق ثلاث شحنات روسية وفرنسية مما أثار جدالا بشأن واردات مصر من الحبوب.
 
وقال مصدر في الحجر الزراعي في ميناء سفاجا على البحر الأحمر إن سلطات الحجر احتجزت شحنة القمح ألأميركي 57 ألفا و750 طنا بعد أن كشفت نتائج الفحص لعينات منها أنها تحتوي على 133 من البذور والحشائش الضارة بالبيئة الزراعية في كل كيلوغرام وحشرات ميتة.
 
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه أن العدد المقبول من البذور الضارة بالبيئة هو عشرون بذرة في الكيلوغرام الواحد. وأشار إلى أن الشحنة وصلت إلى الميناء يوم 24 سبتمبر/أيلول الماضي على سفينة شحن صينية من ميناء نورث فولك في الولايات المتحدة, وتم تفريغها في الصوامع.
 

"
في بضعة أشهر احتجزت السلطات أربع شحنات قمح ملوث من روسيا وفرنسا وأميركا وهو ما دعا مجلس الشعب إلى المطالبة بتشديد قواعد استيراد الحبوب
"

وأوضح أن الشحنة مستوردة لحساب الهيئة العامة للسلع التموينية وهي جهة تابعة للحكومة. وقال أيضا إن تقرير الفحص طالب بإجراء عملية معالجة وغربلة للشحنة وإعادة الفحص المعملي على عينات جديدة منها ليكون ممكنا السماح بالإفراج النهائي عنها.

 
وكان من المقرر نقل الشحنة إلى المطاحن التابعة لشركة مطاحن مصر العليا التي توجد في ثلاث محافظات جنوبية هي سوهاج وقنا وأسوان. وستجرى المعالجة والغربلة في تلك المطاحن وفقا للمصدر ذاته.
 
وكانت سلطات الحجر الصحي في ميناء سفاجا أيضا قد احتجزت مطلع الشهر شحنة قمح فرنسي تزن 63 ألف طن بعد أن كشفت نتائج الفحص لعينات منها احتواءها على 44 من البذور السامة والخبيثة في كل كيلوغرام.
 
وقبل هذا كانت مصر قد أعادت شحنة من القمح الروسي التي احتجزتها في مايو/أيار الماضي وأمرت بإعادة تصديرها مؤكدة أنها لا تصلح للاستهلاك الآدمي. ووجهت لرئيس الشركة المستوردة تهما جنائية لكن أفرج عنه بعد نحو أسبوعين بضمان محل إقامته على ذمة القضية.
 
وأعلنت السلطات المصرية مؤخرا ضبط شحنة روسية ثانية غير مطابقة للمواصفات الصحية. وطالب أعضاء مجلس الشعب بقواعد أكثر صرامة قبل إدخال شحنات القمح المستورد إلى مصر التي تعد من أكبر مستوردي القمح في العالم.
المصدر : رويترز

المزيد من استيراد وتصدير
الأكثر قراءة