الاحتياطي الاتحادي مستعد لشراء ديون الحكومة والبطالة ترتفع

r : Traders work as television monitors display that the Federal Reserve has slashed a key interest rate by half a percentage point on the floor of the New York Stock

حسب البيانات الاقتصادية ارتفعت نسبة البطالة على مستوى الولايات الأميركية (رويترز-أرشيف)

أبدى مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) استعدادا لشراء ديون الحكومة طويلة الأجل بغية الإسهام في تحسين الظروف في أسواق المال، وأعرب عن قلقه لتزايد مخاطر الانكماش الذي يتهدد الاقتصاد الأميركي.

وفي بيان صدر بعد اجتماع استمر ليومين، قالت لجنة السوق المفتوحة الاتحادية صانعة السياسة بالمجلس إنها ستبقي النطاق المستهدف لأسعار فائدة ليلة واحدة بين صفر% و0.25%، وهو المستوى الذي تم التوصل إليه في ديسمبر/ كانون الأول الماضي وكررت اعتقادها أن أسعار الفائدة قد تبقى عند هذا المستوى المنخفض لبعض الوقت.

من جهة أخرى ارتفعت نسبة البطالة على مستوى جميع الولايات الأميركية ومقاطعة كولومبيا للمرة الأولى في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، في حين تراجعت ثقة المستهلكين بالاقتصاد أكثر في يناير/ كانون الثاني بعد انخفاضها إلى مستوى تاريخي الشهر الماضي.

العمالة الأميركية
وأصدر مكتب إحصاءات العمالة تقريراً جاء فيه أن نسبة البطالة في البلاد ارتفعت من 6.8% إلى 7.2% في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ويظهر التقرير أن الاقتصاد يصبح أكثر هشاشة، حتى في مقاطعة كولومبيا وفي ولايتي ميريلاند وفرجينيا التي كانت تقليدياً محصنة من خسائر الوظائف بسبب وجود الحكومة الفدرالية فيها.

وخسر 24500 شخص في فرجينيا وظائفهم في ديسمبر/ كانون الأول حيث ارتفعت نسبة البطالة من 4.8% إلى 5.4%.

أما نسبة البطالة بالولاية فارتفعت الشهر ذاته من 8 إلى 8.8% عن الشهر السابق، في حين ارتفعت في ميريلاند من 5.3 إلى 5.8%.

والولايات التي سجلت أعلى نسب بطالة هي جنوب كاليفورنيا بنسبة 9.5% وكاليفورنيا 9.3% ونيفادا 9.1% وأوريغون 9%.

وتراجعت ثقة المستهلكين بالاقتصاد إلى 37.7% الشهر الحالي بعد أن بلغت 38.6% في ديسمبر/ كانون الأول، وهي أقل نسبة منذ العام 1967 الذي بدأت فيه عملية تسجيل معدلات ثقة المستهلك بالولايات المتحدة.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة