مزارعو اليونان يحتجون مطالبين الحكومة بتعويضات مالية

صورة من اقفال الطريق في معبر كورينثوس - تقرير عن تحركات للمزارعين

المزارعون ومربو الماشية يغلقون الطرق في اليونان (الجزيرة نت)

شادي الأيوبي-كورينثوس

بدأ المزارعون اليونانيون حركة احتجاجية متصاعدة تهدد بشل التواصل بين عدة أنحاء من البلاد، في تصعيد منهم ضد سياسات الحكومة التي يرون أنها تحرمهم حقهم في التعويضات المالية التي يستحقونها.

وقام المزارعون ومربو الماشية منذ ظهر أمس الاثنين بقطع الطرقات الرئيسة في أكثر من موقع من منطقة بيليبونيسوس مما جعلها منعزلة تماما عن سائر أنحاء اليونان. ويقول المزارعون إنهم مستعدون لتحركات طويلة الأمد.

"
الحكومة اليونانية تلمح إلى إن تحركات المزارعين مصبوغة بالسياسة لا بالعمل النقابي وتهدف لإجراء انتخابات نيابية مبكرة

"

وكان المزارعون بدؤوا باحتجاجاتهم وقطع الطرق في معظم أنحاء اليونان منذ الأسبوع الماضي، لكنهم أرادوا تصعيد احتجاجاتهم والاقتراب من أثينا للضغط بشكل أكبر على الحكومة للاستجابة لمطالبهم، فيما تحولت هذه الأزمة إلى مجال شد وجذب بين الحكومة والأحزاب المعارضة والقوى النقابية.

وتلمح الحكومة إلى أن تحركات المزارعين مصبوغة بالسياسة لا بالعمل النقابي، وتشير إلى ممارسة ضغوط تهدف لإجراء انتخابات نيابية مبكرة.

وتابعت الجزيرة نت اعتصام المزارعين في معبر إيسثمو التابع لمنطقة كورينثوس (90 كلم شمال أثينا)، حيث كان المزارعون ومربو الماشية قد أغلقوا بسياراتهم وجراراتهم الزراعية الطريق بشكل كامل، إلا أنهم سمحوا بمرور سيارات الإسعاف والحالات الملحة.

تغطية خسائر
وفي مقابلة مع الجزيرة نت قال رئيس اتحاد مربي الماشية ومنسق الإضراب في كورينثوس، بانايوتيس بيفيريتوس إن المزارعين ومربي الماشية يطالبون بتغطية الخسائر التي لحقت بمزروعات مثل الليمون والبطاطا والمندرين والعنب الأسود.

وأضاف بيفيريتوس أن المزارعين يطالبون بتغطية خسائر مربي الأبقار والأغنام والخنازير والتي وصلت إلى أكثر من 250 مليون يورو لم تدفع منها الحكومة أي مبلغ حتى اللحظة.

"
بيفيريتوس:
مبلغ الخمسمائة مليون يورو الذي تعد به الحكومة سيقدم كقرض إلى اتحاد المزارعين ومربي الماشية

"

أما بشأن مبلغ الخمسمائة مليون يورو الذي تعد به الحكومة فأوضح بيفيريتوس أنه سيقدم كقرض إلى اتحاد المزارعين ومربي الماشية بضمانة الخزينة اليونانية، أي أن الحكومة لن تدفع أي شيء فعليا، ويجب إعادته إلى الخزينة بعد فترة، معتبرا ذلك تأجيلا للأزمة.

وطالب بيفيريتوس الحكومة بتحويل مبلغ المليار يورو الذي وعدت الحكومة بإعطائه للمصارف التجارية بعد الأزمة الاقتصادية العالمية، بتقديمه إلى المزارعين ومربي الماشية لتعويضهم جراء انخفاض أسعار منتجاتهم ومواشيهم بشكل متواصل في الفترة الأخيرة.

وتوقعت الصحفية اليونانية خريستينا كوراي أن تدوم تحركات المزارعين طويلا، معتبرة أن المبلغ الذي تقدمه الحكومة للمزارعين يعتبر مبلغا جيدا، كما أنه لن يكون بإمكانهم أن يستمروا أكثر في إغلاق الطرق الرئيسة لأن ذلك سيؤلب عليهم فئات نقابية أخرى.

واستبعدت كوراي في اتصال مع الجزيرة نت صفة السياسة عن التحركات، موضحة أن المزارعين المتظاهرين ينتمون إلى جميع الطيف السياسي وأنهم يتحركون بدوافع مصالحهم النقابية والاقتصادية لا انتماءاتهم السياسية.

المصدر : الجزيرة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة