انكماش الاقتصاد الفرنسي في الربع الثاني

بيانات تراجع الاقتصاد الفرنسي أعقبت تحذير ساركوزي من تأثيرات الأزمة المالية (الفرنسية)

سجل اقتصاد فرنسا انكماشا خلال الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 0.3% من إجمالي الناتج المحلي، وهو أول انكماش من نوعه بالنسبة للاقتصاد الفرنسي منذ العام 2002.
 
وأعلن معهد الإحصاء الفرنسي (آنسي) اليوم الجمعة أن من بين أسباب الانكماش تراجع الإنفاق الاستهلاكي لدى الفرنسيين للربع الثاني على التوالي وانخفاض الصادرات بنسبة 1.17%.
 
وهذا الإعلان هو الحلقة الأولى في سلسلة أنباء سيئة بالنسبة للاقتصاد الفرنسي، إذ أشارت الإذاعة الفرنسية اليوم إلى أن بيانات معدل البطالة التي ستعلن الاثنين المقبل ستكون الأسوأ خلال 10 سنوات، مع ارتفاع عدد العاطلين بمقدار 40 ألفا في أغسطس/آب الماضي.
 
وفي خطاب عن الأزمة المالية الراهنة ذكر أمس الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن الفوضى في القطاع المالي الأميركي ستؤثر على النمو الاقتصادي ومعدل البطالة والقوة الشرائية للفرنسيين.
 
وطالب ساركوزي في خطاب حول السياسة الاقتصادية ألقاه في مدينة تولون الفرنسية بإصلاح النظام الرأسمالي العالمي بعدما كشفت الأزمة المالية الحالية عن ثغرات خطيرة في الأنشطة المصرفية العالمية، داعيا الاتحاد الأوروبي إلى التفكير في سياسة نقدية جديدة.
 
وأشار إلى احتمال توجه بلده نحو الركود الاقتصادي الذي يعرف بأنه تسجيل الاقتصاد لمعدلات نمو سلبية خلال فصلين متتالين من العام.
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة