فنزويلا تلتزم بتزويد باراغواي بحاجتها النفطية


أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أمام نظيره اليساري فرناندو لوغو الذي تسلم مهماته الرئاسية الجمعة التزامه بتزويد باراغواي بـ"كل ما تحتاج إليه من نفط".
  
ووقع الرئيسان اتفاقات تعاون عدة إثر زيارة قام بها شافيز لسان بيدرو (350  كلم شمال أسونسيون) في المنطقة الأكثر فقرا في باراغواي.
  
وقال شافيز في خطاب ألقاه بحضور وزراء باراغواي الجدد "سنزود باراغواي بكل ما تحتاج إليه من نفط، حتى آخر نقطة".
  
وسبق أن وقع الرئيس الفنزويلي -الخصم اللدود للولايات المتحدة في أميركا اللاتينية- اتفاقات تهدف إلى تزويد حكومتي نيكاراغوا والأورغواي بالنفط بأسعار تشجيعية.
  
وشدد شافيز أيضا على نية فنزويلا الانضمام نهائيا للسوق الأميركية الجنوبية المشتركة التي تشغل باراغواي عضويتها إلى جانب الأرجنتين والبرازيل والأورغواي.
  
وأضاف أنه يظن أن باراغواي هي البلد الأكثر تضررا من عدم انضمام فنزويلا إلى السوق المشتركة لأن فنزويلا تريد زيادة مشترياتها من باراغواي.
  
وانتخب لوغو (الأسقف الكاثوليكي السابق) بعد ستين عاما من حكم المحافظين في باراغواي. ووعد خلال تنصيبه الجمعة في أسونسيون بإعطاء الأولوية لمكافحة الفساد والفقر الذي يعاني منه ثلث السكان.

المصدر : الفرنسية

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة