العراق سيوقع عقودا للمساندة التقنية لزيادة إنتاجه النفطي

العراق سيزيد إنتاجه النفطي بمقدار300 ألف برميل يوميا قبل نهاية 2008 (الجزيرة-أرشيف)

قال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني إن بلاده تستعد لتوقيع عقود للمساندة التقنية في نهاية يونيو/حزيران مع شركات نفط عالمية، وذلك ضمن سعيها لرفع إنتاجها بمقدار نصف مليون برميل يوميا.
 
وأضاف الشهرستاني في تصريحات لصحيفة ميد الاقتصادية، أن هناك خمسة تحالفات عالمية تجري مفاوضات مع الحكومة العراقية لإبرام عقود مدتها سنتان.
 
وأشار إلى أن الشركات ستخير بين الحصول على ثمن خدماتها بالمال أو بالنفط.
 
وذكر الوزير أن العراق سيزيد قدرته الإنتاجية بمقدار 300 ألف برميل  يوميا قبل نهاية 2008.
 
وعقود المساندة التقنية هي عقود مؤقتة يتم اللجوء إليها لإدخال الشركات الأجنبية في القطاع النفطي العراقي بانتظار القانون الاتحادي للمحروقات الذي ما زال قيد البحث.
 
وتتعلق العقود بالحقول النفطية في كركوك (شل) والرميلة (بي بي)، والزبير (إكسون موبيل)، وغرب القرنة المرحلة الأولى (شيفرون وتوتال)، وميسان (شل وبي أتش بي) وحقل اللحيس (أناداركو وفيتول ودوم).
 
ويسعى العراق أيضا إلى إطلاق عمليات استدراج عروض هذه السنة لعقود تتعلق بالمشاركة في الإنتاج، وهي بحاجة إلى موافقة البرلمان على عكس عقود المساندة التقنية. وينتج العراق نحو 2.5 مليون برميل من الخام يوميا.
المصدر : الفرنسية

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة