الحكومة الكورية تعرض استقالتها بسبب أزمة استيرادات اللحوم

REUTERS/People demonstrate on the road leading to the U.S. embassy and the presidential Blue House in Seoul before a candle-light vigil June 8, 2008.
إحدى التظاهرات احتجاجا على قرار الحكومة بإلغاء حظر استيراد اللحوم الأميركية (رويترز)

عرضت حكومة كوريا الجنوبية استقالتها بعد مظاهرات شعبية عارمة احتجاجا على قرار يسمح باستئناف استيراد لحوم الأبقار الأميركية.

 
وقال مسؤولون بالرئاسة إن رئيس الوزراء هان سونغ-سو وفريقه الوزاري عرضوا الاستقالة لتحمل مسؤولية الأزمة.
 
وكان آلاف المواطنين تظاهروا خلال الأسابيع الأخيرة، احتجاجا على قرار يلغي حظرا فرض على استيراد اللحوم البقر من الولايات المتحدة عام 2003 بسبب مرض جنون البقر.
 
واشترط الكونغرس الأميركي استئناف كوريا الجنوبية استيراد اللحوم مقابل الموافقة على اتفاق التجارة الحرة بين البلدين.
 
يُذكر أن سول كانت تستورد ما تصل قيمته ثمانمائة مليون دولار سنويا من اللحوم الأميركية قبل فرض الحظر.
 
في الوقت نفسه حذر الرئيس الكوري لي ميونغ باك من مشكلة خطيرة تواجه الاقتصاد بسبب ما وصفه بـ "أزمة موارد" على غرار الأزمات النفطية والمالية.
 
وأوضح ميونغ باك أن أسعار النفط الخام العالمية تضاعفت على مدى عام إضافة إلى أسعار الحبوب، والمواد الخام تشهد أيضا زيادات حادة.
 
وأضاف الرئيس أنه ترتب على ذلك أن الاقتصاد يواجه مشكلة خطيرة مع ارتفاع الأسعار، ويتباطأ تدريجيا.
المصدر : وكالات