سعر قياسي جديد للنفط رغم زيادة مخزونات أميركية

Traders work 15 October 2007 at the New York Mercantile Exchange in New York. Crude oil topped 85.00 USD in the face of heightened tensions between Turkey and Kurdish rebels in the northern region of crude producer Iraq


ارتفعت أسعار النفط الخام الأميركي إلى مستوى قياسي مسجلة 122.81 دولارا للبرميل رغم صدور بيانات أظهرت زيادة مخزونات الخام في الولايات المتحدة.

وصعد سعر الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم يونيو/حزيران المقبل في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) بأربعة سنتات تعادل 0.03% مسجلا 121.88 دولارا للبرميل بعد تداوله في نطاق 120.54 إلى 122.81 دولارا وهو مستوى قياسي يفوق سعر 122.73 دولارا المسجل أمس.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية ارتفاع مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام بـ5.7 ملايين برميل إلى 325.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثاني من الشهر الجاري مع زيادة الواردات واستمرار تدني معدلات تشغيل المصافي.

وأوضحت الإدارة عمل مصافي التشغيل بنسبة 85% من طاقتها الإنتاجية مما يقل بـ0.4% عن عملها الأسبوع السابق في حين زادت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام بـ413 ألف برميل إلى 10.628 ملايين برميل يوميا.

"
متوسط الطلب الأميركي على الوقود زاد خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة إلى 9.263 ملايين برميل يوميا
"

وأشارت إلى زيادة متوسط الطلب الأميركي على الوقود خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة إلى 9.263 ملايين برميل يوميا بارتفاع 0.3% عن الفترة المقابلة من العام الماضي.

وانخفضت مخزونات نواتج التقطير ومنها زيت التدفئة ووقود الديزل بمائة ألف برميل لتبلغ 105.8 ملايين برميل.

وأثرت في سوق النفط الذي يتسم بالحساسية توقعات لبنك غولدمان ساكس بأن يصل سعر النفط إلى ما بين 150 و200 دولار للبرميل في عامين.

وقال مارك بيرفان محلل شؤون السلع في بنك "أي أن زي" في ملبورن، إن مخاوف قطع الإمدادات كانت عاملا آخر في ارتفاع الأسعار. وقد قطعت الإمدادات من إحدى منشآت النفط التابعة لشركة شل في نيجيريا نهاية الأسبوع بعد هجوم للمسلحين.

المصدر : وكالات