اتساع الهوة بين فقراء ألمانيا وأغنيائها


شولز: 13% من الألمان يعيشون في فقر نسبي (رويترز-أرشيف)
قال وزير ألماني إن الفجوة بين فقراء ألمانيا وأغنيائها آخذة في الاتساع وإن اقتراحا لحكومة المحافظين بخفض الضرائب تنذر بتفاقم المشكلة.

 

وأوضح وزير العمل في الحزب الديمقراطي الاجتماعي أولاف شولز أن ألمانيا لا تستطيع تنفيذ خطة قدمها المحافظون المؤيدون للمستشارة أنجيلا ميركل في الحزب الديمقراطي المسيحي لخفض الضرائب بين عامي 2009 و2012.

 

وقد تسببت الخطة في إطلاق نقاش بين تحالف الحزب الديمقراطي الاجتماعي والمحافظين ما أدى إلى إضعاف هذا التحالف، فيما يحاول كل حزب الابتعاد عن الآخر في حملاتهما الانتخابية.

 

وقال شولز في مقابلة نشرتها صحيفة بيد أم سونتاغ الأحد إنه لا توجد أموال لتنفيذ الخطة.

 

وتقضي الخطة بخفض الضرائب في ألمانيا بمقدار 28 مليار يورو (43.34 مليار دولار) على ثلاث مراحل بين عامي 2009 و2012. وأوضح شولز أن الخطة ستؤدي إلى تضخم الدين العام وستكيل ضربة لأرباب المعاشات والعاطلين.

 

وقال شولز إن 13% من الألمان يعيشون في فقر نسبي, وإن الفجوة بين الأغنياء والفقراء قد اتسعت, موضحا أن  دخول الأغنياء قد ازدادت في الوقت الذي قلت فيه دخول الفقراء.

 

وقد وافق الحزب الديمقراطي الاجتماعي الشهر الماضي على حزمة من الإجراءات تهدف إلى كبح ارتفاع أجور مدراء الشركات الكبرى. واكتسبت هذه القضية أهمية بعد أن تم القبض على كلاوس زوموينكل الذي يتقاضى أعلى أجر لمدير شركة في ألمانيا, في قضية تهرب ضريبي. 

المصدر : رويترز

المزيد من أحوال معيشية
الأكثر قراءة