صندوق النقد قلق وأوباما يطالب بعدم تجاهل أزمة الغذاء

تزايد جياع العالم أزمة بلا حدود (الفرنسية)

أعرب رئيس بعثة صندوق النقد الدولي في هاييتي أندرياس بوير عن القلق العميق من التأثير الاجتماعي لارتفاع أسعار المواد الغذائية.
 
وأضاف بعد زيارة تقييمية للوضع في هاييتي أنها تأثرت بشدة من ارتفاع الأسعار العالمية لكونها مستوردا تاما للمواد الغذائية.
 
وقال مرشح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية باراك أوباما إنه لا يمكن للولايات المتحدة تجاهل معاناة العالم من أزمة الغذاء.
 
وحذر من بدء رؤية آثار نقص الغذاء حول العالم الذي قد يقود "لمجاعة حقيقية وأعمال شغب".
 

"
تسونامي الجوع

"

وأضاف أوباما الجمعة أنه ينبغي للولايات المتحدة أن تكون "واعية" لتأثيرات سعيها لتوفير مصادر وقود بديلة، وأنه ينبغي لها الابتعاد ببطء عن إنتاج وقود الذرة وهي العملية التي سببت جزئيا ارتفاع أسعار الغذاء.

 
وفي البرازيل اعتبر رئيسها لويس إناسيو لولا دا سيلفا أزمة الغذاء الحالية في العالم "مؤقتة".
 
تصريحات سيلفا الجمعة أتت بعد دفاع استمر أسابيع عدة عن الوقود الحيوي في بلد ينتجه من قصب السكر، لكنه انتقد الولايات المتحدة لإصرارها على إنتاج الإيثانول من الذرة.
 
وتنتج الدولتان معا أكثر من 70% من إيثانول العالم، كما أنهما وقعتا العام الماضي اتفاقية لتعزيز إنتاج بدائل النفط ومشتقاته وتعزيز استخدامه في أنحاء العالم.
المصدر : وكالات

المزيد من أحوال معيشية
الأكثر قراءة