سعر النفط يحطم الأرقام السابقة ويلامس 114 دولارا

ارتفعت أسعار النفط إلى رقم قياسي آخر الثلاثاء لتصل إلى نحو 114 دولارا لبرميل الخام الأميركي، على خلفية مخاوف من شح الإمدادات واستمرار ضعف قيمة العملة الأميركية.

 

وطالب رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون منظمة أوبك بزيادة إنتاجها لخفض أسعار النفط التي ارتفعت بنسبة 80% مقارنة بعام سبق.

 

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف 1.80 دولار إلى 113.56 دولارا للبرميل بعدما وصل في وقت سابق الثلاثاء إلى 113.93 دولارا.

 

ويمثل هذا السعر ارتفاعا بنسبة 18% منذ بداية العام الحالي وأكثر من 80% منذ أبريل/ نيسان العام الماضي.

 

وفي لندن ارتفع سعر مزيج برنت 1.73 دولار إلى 111.57 دولارا بعدما وصل في وقت سابق الثلاثاء إلى 111.85، وهو أعلى مستوى له على الإطلاق.

 

وقد ارتفعت أسعار السلع في الأشهر الماضية بسبب انخفاض سعر صرف الدولار.

 

ويؤدي ضعف سعر الدولار إلى رفع أسعار السلع المقومة به عن طريق زيادة القوة الشرائية للدول الأخرى غير الولايات المتحدة وجذب المستثمرين الذين يسعون لإيجاد السبل لحماية أنفسهم من التضخم.

 

وقال  محلل الطاقة في مؤسسة ستاندارد لايف الاستشارية ريتشارد باتي إن من الأسباب الواضحة لارتفاع أسعار النفط انخفاض سعر الدولار بشكل كبير في الأشهر السبعة الماضية.

 

وقال متعاملون إنهم يراقبون أيضا الأحوال الجوية في منطقة خليج المكسيك، حيث تسببت العواصف في وقف العمليات في بعض موانئ المنطقة نهاية الأسبوع.

 

وما زاد الوضع تعقيدا صدور أرقام من الصين الثلاثاء تشير إلى زيادة وارداتها من الديزل بنسبة 49% الشهر الماضي، كما أن وارداتها في الشهر ذاته من خام النفط ارتفعت بشكل كبير.

 

في الوقت ذاته كرر مسؤولون في أوبك أن المنظمة لن تزيد إنتاجها، وقالت في آخر تقرير شهري إنها تنتج أكثر من 32 مليون برميل يوميا، ما يكفي لمواجهة الارتفاع في الطلب ولبناء المخزونات في الدول الصناعية.

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة