برنامج الغذاء العالمي يحذر من أزمة غذائية بموريتانيا


موريتانيا تستورد 70% من احتياجاتها الغذائية (الجزيرة نت-أرشيف) موريتانيا تستورد 70% من احتياجاتها الغذائية (الجزيرة نت-أرشيف) 

توقع مدير برنامج الغذاء العالمي في موريتانيا أن يشهد العام الحالي أزمة غذائية حادة وخطيرة في بلد يستورد 70% من احتياجاته من الحبوب والغذاء.
 
وأشار الإيطالي جيان كارلو سيري مدير البرنامج إلى دراسة يحذر فيها خبراء غذاء من أزمة غذائية لم تعرفها موريتانيا من قبل.
 
وقال إن ممثلي المنظمات الإنسانية الدولية يخشون من افتقارهم إلى الأموال اللازمة لسد حاجيات السكان خاصة مع الارتفاع المستمر لأسعار الحبوب بالأسواق العالمية وندرتها الملحوظة.
 
وأضاف أن جميع العوامل متضافرة للتسبب في أزمة خطيرة ومنها ارتفاع أسعار النفط والمواد الأولية والمواد الغذائية وتراجع الدولار.
 
وأوضح أن كل موريتاني من خمسة تنقصها التغذية لملائمة مضيفا أن الدراسة ذاتها التي ستنشر نتائجها في أبريل/نيسان المقبل تشير إلى أن 15% من الأسر الموريتانية لن تحصل على كمية كافية من الغذاء طوال عام 2008.
 
يذكر أن موريتانيا واجهت العام الماضي أزمة غذائية حادة تضرر منها نحو مليون شخص بسبب قلة الأمطار وتأخر هطولها على المناطق الزراعية والرعوية.
 
إضافة إلى حصول فيضانات مدمرة أتت على مدينة "الطينطان" جنوب شرق البلاد بالكامل في أغسطس/آب.
المصدر : الألمانية

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة