غازبروم تجدد تهديدها بقطع الغاز عن أوكرانيا



جددت شركة غازبروم الروسية  تهديدها بأنها قد تلجأ إلى خفض صادرات الغاز إلى أوكرانيا ابتداء من 3 مارس/آذار القادم بنسبة 25% بسبب تخلف كييف عن تسديد ديون تصل إلى 1.5 مليار دولار.

 

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني فيكتور يوتشينكو قد أجريا الثلاثاء محادثات هاتفية تابعا خلالها التسوية المقترحة بشأن أزمة ديون الغاز التي قد تعرض عمليات تسليم إمدادات الوقود الروسي المستقبلية للخطر.

وقال متحدث باسم الكرملين لوكالة أنباء إنترفاكس الروسية إن المحادثات جرت بناء على مبادرة من الجانب الروسي.

 

وقال مكتب الرئيس الأوكراني إن بوتين حذر من أن غازبروم قد تبدأ في قطع إمدادات الغاز الأربعاء.

 

 وذكرت إنترفاكس أن يوتشينكو حث رئيسة وزرائه يوليا تيموشينكمو، في برقية أرسلها إليها على بذل قصارى جهدها لحل أزمة الدين.

 

 وكان الطرفان قد توصلا لاتفاق يقضي بأن تسدد أوكرانيا الديون، حيث زار يوتشينكو موسكو لإجراء محادثات عاجلة في 12 فبراير/شباط للحيلولة دون تنفيذ غازبروم تهديداتها. وأبلغ بوتين مؤتمرا صحفيا في ذلك الوقت بأنه يأمل في أن تتم صياغة الاتفاق على الورق وتنفيذه.

 

 ويشعر الاتحاد الأوروبي الذي يحصل على نسبة 80 % من واردات الغاز عبر أوكرانيا بالقلق من أن النزاعات المستمرة حول أسعار الطاقة، تعرض أمن الطاقة للخطر.

 

لكن غازبروم  تقول إن إمداداتها إلى أوروبا لن تتأثر وإن وقف الإمدادات سيؤثر على إمدادات الغاز المنتج من روسيا فقط, وهو ما يمثل ربع إمدادات الغاز الروسية إلى أوكرانيا. أما إمدادات الغاز من وسط آسيا التي تمثل 75% من الصادرات فلن تتأثر.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة