منظمة التعاون: الاقتصاد الأميركي سيشهد تدهورا أكبر

الاقتصاد الأميركي يحتاج للتحفيز المالي لانتشاله من التراجع الذي بدأ بانهيار البورصات(رويترز-أرشيف)

نبهت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم من أن حالة الاقتصاد الأميركي ستشهد تدهورا أكبر قبل أن تتحسن، وأنه سيحتاج إلى ضخ المزيد من الأموال العامة للمساعدة على انتشاله من مشاكله.

وذكرت المنظمة في تقرير عن الاقتصاد الأميركي أن واشنطن تحتاج على المدى الطويل -فضلا عن إصلاح القطاع المالي- إلى إصلاح نظام التأمين الصحي الذي لا يشمل أكثر من 46 مليون شخص بما يعادل 16% من السكان.

وقالت في تقرير إن الاقتصاد الأميركي يحتاج إلى مزيد من التحفيز المالي إذا لم تتحسن الظروف المالية والتوقعات الاقتصادية سريعا نتيجة تداعيات الأزمة المالية العالمية.

ولم تغير المنظمة -ومقرها باريس- توقعاتها الاقتصادية الأساسية لأكبر اقتصاد في العالم، رغم وعد الرئيس المنتخب باراك أوباما ببدء أكبر برنامج استثمار في البنية التحتية منذ خمسينيات القرن الماضي عندما يتولى مهام منصبه يوم 20 يناير/كانون الثاني المقبل.


تشمل المنظمة في عضويتها 30 دولة
التأمين الصحي
وأبرز التقرير أوجه قصور نظام التأمين الصحي مبينا أن النظام الأميركي هو الأسوأ في معظم الدول الثلاثين الأعضاء في المنظمة.

وذكر أن الولايات المتحدة وتركيا والمكسيك هي الدول الوحيدة الأعضاء في المنظمة التي لم تقترب من توفير تأمين صحي شامل لمواطنيها.

وطالبت المنظمة واشنطن بمنح أولوية قصوى لإحراز تقدم نحو جعل مظلة التأمين الصحي تغطي جميع الأميركيين.

وقال روبرت فورد الاقتصادي في المنظمة الذي أوفد إلى واشنطن لعرض نتائج التقرير إن إصلاح النظام الصحي في أميركا سيعد أهم إصلاح من منظور طويل الأجل.

وكرر التقرير توقعات المنظمة بانخفاض معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة إلى 0.9% العام المقبل، في إشارة إلى استمراره في ركود اقتصادي، على أن يعود للتوسع عام 2010 مسجلا 1.6%. وتوقع التقرير أن يبلغ معدل النمو مع نهاية هذا العام 1.4%.

وأكدت المنظمة أن الاقتصاد يحتاج إلى المزيد من التحفيز المالي لانتشاله من التراجع الحاد الحالي الذي بدأ بانهيار الأسواق في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال فورد إنه ليس من السهل دائما الإسراع ببدء مشروعات البنية التحتية واستكمالها، إلا أنها قد تنجح في مهمتها إذا كان الهدف إعطاء دفعة لخطط كانت ستنفذ في وقت لاحق.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة