الإسترليني بأدنى مستوى في 13 عاما وتوقعات بزيادة الركود

هبوط الجنيه تزامن مع خفض بنك إنجلترا المركزي سعر الفائدة (الفرنسية-أرشيف)

هوى الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له في 13 عاما مقابل الين اليوم الخميس مع قيام بنك إنجلترا المركزي بخفض جديد لأسعار الفائدة بمقدار نقطة مئوية كاملة في محاولة لإنقاذ الاقتصاد من براثن كساد حاد.

وهبط الإسترليني في الأسواق الآسيوية 1.2% إلى 136.20 ينا، وهو أدنى مستوى تسجله العملة البريطانية منذ يوليو/تموز 1995.

كما تراجع الإسترليني مقابل العملة الأميركية بمقدار 0.8% ليبلغ 1.4671 دولار. وكانت السلطات المالية البريطانية قد خفضت الشهر الماضي سعر الفائدة بـ1.5%.

ويعد تباطؤ النمو الاقتصادي الذي تشهده بريطانيا حاليا وتراجع معدل التضخم من الأمور الأساسية التي تدفع نحو خفض أسعار الفائدة.


تراجع الإسترليني مقابل العملة الأميركية اليوم (الفرنسية-أرشيف)
انكماش الاقتصاد
وانزلقت بريطانيا في  الركود بعد انكماش اقتصادها بأسرع معدل منذ عام 1990 في الربع الثالث من العام الجاري، وتوقع اقتصاديون انكماش الاقتصاد البريطاني بنسبة 1.3% في عام 2009.

وسجل مؤخرا ارتفاع حالات الإفلاس الشخصية بنسبة 8.8% إلى 27087 حالة في إنجلترا وويلز خلال الربع الثالث من العام الحالي مقارنة مع الربع الثاني من نفس العام.

وفي مواجهة الأزمة المالية تبنت الحكومة قبل أيام حزمة حوافز بقيمة 20 مليار جنيه إسترليني (30.74 مليار دولار) بهدف دعم اقتصادها الذي يواجه الركود.

وتضمنت الحزمة خفضا مؤقتا لضريبة المبيعات إلى 15% ورفع الحد الأقصى للضريبة على ذوي الدخول المرتفعة ليصل 45%.

المصدر : تايمز + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة