أوروبا تقر 264 مليار دولار لمواجهة الركود العالمي

ساركوزي قال إن الحالات الاستثنائية تستدعي اتخاذ تدابير استثنائية (الفرنسية)

وافق قادة دول الاتحاد الأوروبي في ختام قمتهم في العاصمة البلجيكية بروكسل الجمعة على جملة حوافز بـ264 مليار دولار لإنعاش الاقتصاد الأوروبي.
 
والتزم القادة بخطة لحفز نمو الاقتصاد في دول الاتحاد بنسبة تعادل نحو 1.5% من الناتج المحلي الإجمالي للدول الأعضاء أي 200 مليار يورو (264 مليار دولار) لمواجهة الركود العالمي.
 
وشدد البيان الختامي للقمة على ضرورة توحيد الجهود "بسرعة وقوة" لتفادي دوامة الركود الاقتصادي والمحافظة على استمرار الأنشطة الاقتصادية وتوفير الوظائف.
 
وتضمن أيضا الدعوة إلى إدارة جميع الأدوات المتوفرة والتركيز على تعزيز تأثيرات الإجراءات التي تتخذها كل دولة في الاتحاد الأوروبي لحفز الاقتصاد، كما دعا إلى دعم القطاعات المتعثرة مثل قطاعي صناعة السيارات والبناء، إضافة إلى إجراءات تستهدف دعم الأسر الأكثر فقرا.
 
وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في ختام القمة "لقد بدأنا تغيير الطريقة التي ندير بها الأمور في أوروبا. حديث أقل وفعل أكثر"، مضيفا أن "الكل كان على نفس الخط على ضرورة وجود خطة الإنعاش"، مشيرا إلى أن "الحالات الاستثنائية تستدعي اتخاذ تدابير استثنائية".
 
ومن جهته نوه رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون بنتائج القمة، وقال "لقد وافقنا بالإجماع على حزمة الحوافز الطموحة".
المصدر : وكالات

المزيد من إصلاح اقتصادي
الأكثر قراءة