أوبك قد تخفض إنتاجها باجتماع القاهرة والأسعار ترتفع


أثار مصدر مقرب من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إمكانية اتخاذ قرار بخفض الإنتاج خلال الاجتماع الاستثنائي أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري بالعاصمة المصرية.

وقال المصدر إن أوبك قد تتخذ قرارا بشأن الإنتاج أو تحويل المناقشات لشيء آخر خلال اجتماع القاهرة يوم 29 الشهر الجاري.

ولكن رئيس المنظمة شكيب خليل ذكر الأحد الماضي أن اجتماع القاهرة سيكون تشاوريا لصياغة توصيات لاجتماع أوبك المقرر عقده بمدينة وهران الجزائرية يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

"
أسعار النفط بالعقود الآجلة صعدت إلى أكثر من 55 دولارا للبرميل بالتعاملات الأوروبية
"

تجاريا صعدت أسعار النفط بالعقود الآجلة إلى أكثر من 55 دولارا للبرميل بالتعاملات الأوروبية اليوم الثلاثاء عقب تراجعها إلى أقل مستوى بـ22 شهرا في وقت سابق من الجلسة، نتيجة توقعات تتسم بالتشاؤم بشأن الاقتصاد العالمي.

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف بالعقود الآجلة تسليم الشهر المقبل بمقدار خمسين سنتا إلى 55.45 دولارا للبرميل بعد هبوطه إلى 54.13 دولارا بوقت سابق اليوم، وهو أقل سعر له منذ يناير/ كانون الثاني 2007.

وصعد سعر نفط مزيج برنت في لندن بمقدار 24 سنتا مسجلا 52.55 دولارا للبرميل.

وتواجه السوق ضغوطا نتيجة تزايد المؤشرات على ركود اقتصادي عالمي حاد.

وذكر محلل أن اختطاف ناقلة نفط سعودية ضخمة من قبل قراصنة صوماليين ساعد في اتجاه الأسعار للارتفاع.

كما ساهم في زيادة الأسعار بيانات قوية حول الإنتاج الصناعي الأميركي بعد إعلان الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأميركي) عن ارتفاع الإنتاج الصناعي بنسبة 1.3% متخطيا التوقعات خلال الشهر الماضي، بعد هبوطه بأكبر درجة منذ 62 عاما في سبتمبر/ أيلول الماضي.

"
أسعار النفط انخفضت أكثر من 60% منذ صعودها إلى المستوى القياسي المرتفع  في يوليو/ تموز الماضي
"

وتراجعت الأسعار أكثر من 60% منذ صعودها إلى المستوى القياسي المرتفع الذي بلغته في يوليو/ تموز الماضي عندما تجاوزت 147 دولارا للبرميل.

وجاء التراجع في أسعار النفط بعد امتداد الأزمة المالية للاقتصاد الحقيقي، وتراجع استهلاك الوقود بالدول الكبرى المستهلكة مثل الولايات المتحدة.

وأعلن أمس عن دخول اليابان ثاني أكبر اقتصاد عالمي مرحلة الركود. كما قالت مجموعة سيتي غروب المصرفية الأميركية إنها ستلغي أكثر من 52 ألف وظيفة.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة