الأسهم الآسيوية تهوي متأثرة بمخاوف صحة الاقتصاد الأميركي

التراجع الحاد للأسهم الأميركية أثر سلبا على البورصات الآسيوية (رويترز)

هوى مؤشر نيكي القياسي الياباني بنسبة 5.12% عند استراحة الغذاء في بورصة طوكيو للأوراق المالية الخميس مع تراجع أسهم شركات التصدير متأثرة بصعود الين ومع تزايد المخاوف بشأن صحة الاقتصاد الأميركي بعد أن تراجعت واشنطن عن استخدام خطتها للإنقاذ التي تكلف 700 مليار دولار لشراء رهون عقارية متعثرة.

 
وتراجعت أسهم شركات التصدير بعد أن نزل سعر الدولار دون 95 ينا أمس الأربعاء مع انخفاض سهم هوندا موتور بنسبة 3.7% وسوني بنسبة 7.3%.  
كما انخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 3.9%.
 
وهوت أسهم كل من بورصة هونغ كونغ في بداية التعاملات بنسبة  6.2% وبورصة كوريا الجنوبية بنسبة 5.9% متأثرة أيضا بتغيير واشنطن لخطة الإنقاذ المالي.
 
وقال محللون إن إعلان وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون عن تغيير جذري في خطة الإنقاذ المالي، وأنه لن يجري استغلالها في شراء الأصول المتعثرة، عزز القلق بشأن أرباح الشركات عندما يتجه المستهلكون للتسوق نهاية العام.
 
وأدى هذا التغيير أيضا إلى تراجع حاد  للأسهم الأميركية في وول ستريت التي انخفضت بنسبة 3.18%، وأغلق داو جونز على انخفاض بنسبة 4.73% في حين هوى ناسداك بنسبة 5.17% كما هبط مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا بـ5.19%.
 
وقال بولسون إن خطة الإنقاذ ستركز على شراء أسهم في بنوك لتشجيعها على استئناف عمليات الإقراض بصورة عادية.
 
وأضاف بولسون في مؤتمر صحفي عقده بنيويورك أن عددا من البنوك والشركات ربما تحتاج إلى ضخ مزيد من السيولة. وأضاف أن شراء الأصول العقارية ليس أكثر الوسائل فعالية لاستخدام الأموال في برنامج دعم القطاع المالي.
 
وتسعى شركات السيارات الكبرى فورد وجنرال موتورز وكرايسلر إلى مساعدات عاجلة تصل 25 مليار دولار بالإضافة إلى قروض لتطوير كفاءة استهلاك الوقود في السيارات.
 
ارتفاع الين
في الوقت نفسه هوى الدولار الأميركي مقابل الين أوائل التعامل في آسيا الخميس إذ تراجع إقبال المستثمرين على الأوعية المحفوفة بالمخاطر بعد تصريحات بولسون التي أذكت المخاوف بشأن صحة الاقتصاد وفجرت عمليات بيع واسعة في أسواق الأسهم.
 
وهبط الدولار دون 95 ينا قبل أن ينتعش قليلا إلى 95.63 ينا، في حين هبط سعر اليورو إلى 118.72 ينا بعد أن سجل في وقت سابق 118.10 ينا.
 
وهوى الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له في أكثر من ستة أعوام مقابل العملة الأميركية ليبلغ 1.4942 دولار، وسجل مستوى قياسيا متدنيا مقابل اليورو وبلغ 84.11 بنسا بعد أن حذر بنك إنجلترا المركزي من أن الاقتصاد البريطاني قد يسجل انكماشا حادا العام القادم.
 
وعزز حاكم بنك إنجلترا ميرفين كينغ أيضا التوقعات بتخفيضات حادة أخرى لأسعار الفائدة. 
المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة