الأسهم الأوروبية والأميركية تغلق على هبوط حاد


بقيت أسواق المال غير مستقرة رغم إقرار مجلس الشيوخ الأميركي خطة إنقاذ للنظام المصرفي، بينما أثارت فكرة تطبيق خطة مماثلة في أوروبا اضطرابا مع ترجيح رفضها لصالح حلول أخرى تقتصر على النطاق الوطني لكل بلد.
 
وتأثرت أسواق أوروبا الخميس سلبا بمؤشرات الاقتصاد الأميركي، بينما تراجعت مؤشرات بورصة وول ستريت في نيويورك بشكل ملحوظ بسبب تقارير ارتفاع معدلات البطالة الشهرية وانخفاض مبيعات السيارات لأدنى معدلاتها في 15 عاما.
 
وأغلقت أسواق المال الرئيسية في أوروبا على انخفاض، فقد أنهى مؤشر فايننشال تايمز تعاملاته منخفضا زهاء 90 نقطة.
 
أما مؤشر الكاك الفرنسي فانخفض 2.4%، بينما أغلق مؤشر داكس الألماني على هبوط تجاوز 2.5%.
 
وفي الولايات المتحدة انخفض مؤشر داو جونز الصناعي نحو 350 نقطة وبنسبة تقارب 3.3%, أما مؤشر القطاع التقني ناسداك فهوى بقرابة 4.5%.
 
أما مؤشر قطاع الأعمال "أس آند بي" فانخفض بأكثر من 4%. وهبط مؤشر ستاندر آند بورز 4.%.
المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أسواق مالية
الأكثر قراءة