بنك واكوفيا يخسر 24 مليار دولار جراء أزمة الائتمان


تكبد بنك واكوفيا كورب خسائر بلغت 23.9 مليار دولار خلال الربع الثالث من العام الحالي مسجلا رقما قياسيا لم يواجهه أي بنك خلال أزمة الائتمان العالمية ويظهر التحديات التي تقف أمام بنك ويلز فارغو آند كو بعد استحواذه على البنك العملاق.

وأعلن واكوفيا هذه الخسائر التي تعادل 11.18 دولارا لكل سهم ونتج معظمها عن إسقاط 18.7 مليار دولار مقابل تدهور السمعة التجارية للبنك الأميركي بسبب تراجع قيمة أصوله وارتفاع كبير في احتياطيات القروض المتعثرة.

وتأتي هذه الخسارة الكبيرة للبنك الذي يتخذ من مدينة تشارلوت بولاية نورث كارولاينا مقرا له بعد خسارته 9.11 مليارات دولار خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وأفاد واكوفيا بأنه مع استبعاد البنود الاستثنائية فإن خسارته تبلغ 4.76 مليارات دولار وهو ما يعادل 2.23 دولار للسهم بينما كان متوسط توقعات المحللين في مسح لرويترز أن يخسر سهم البنك 27 سنتا.

وجاء إعلان هذه الخسائر بعد اتفاق البنك مع ويلز فارغو على دفع 15.1 مليار دولار لشراء واكوفيا دون الحصول على أي دعم حكومي لتغطية خسائر قروض محتملة وانخفضت قيمة الصفقة إلى 14 مليار دولار أمس بعد انخفاض سعر سهم ويلز فارغو.

وقد تمكن ويلز فارغو ومقره سان فرانسيسكو من الفوز على مجموعة سيتي غروب التي عرضت مبلغ 2.16 مليار دولار مقابل شراء جزء من واكوفيا مع دعم حكومي لتقليص خسائر القروض.

ووافق ويلز فارغو على استيعاب خسائر قيمتها 74 مليار دولار.

وجاء ترتيب صفقة واكوفيا للاندماج مع ويلز بعد فترة تقل عن ثلاثة أسابيع من قول رئيسه التنفيذي روبرت ستيل إن الشركة على ما يرام.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة