العطية: أوبك تعتزم إعادة التوازن لأسواق النفط

-

العطية: النفط سيبقى سلعة إستراتيجية مما يضمن تحسن أسواقه مستقبلا (رويترز-أرشيف)

محمد طارق-الدوحة

قال وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية إن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) قد تتخذ بعض الإجراءات للحد من التأثير العكسي للمعروض من النفط وإعادة التوازن إلى السوق خلال اجتماعها الذي سيعقد في 18 نوفمبر/تشرين الثاني في فيينا, في إشارة إلى احتمالات خفض الإنتاج.

 

وأضاف في تصريحات للجزيرة نت أنه كان من المقرر أن تعقد المنظمة اجتماعها العادي في وهران بالجزائر في ديسمبر/كانون الأول القادم، لكن تم اتخاذ قرار بعقد اجتماع فيينا بسبب الهبوط الكبير الذي طرأ على أسعار النفط في الفترة الأخيرة.

 

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف في نيويورك يوم الجمعة الماضي إلى 77.70 دولارا, وهو أدنى مستوى له منذ 10 سبتمبر/أيلول 2007 لكنه عاد وارتفع الاثنين 3.82 دولارات في آسيا ليصل إلى 81.52 دولارا.

 

وكان سعر النفط قد وصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق وهو 147.27 في 11 يوليو/تموز الماضي.

 

وأرجع العطية سبب تراجع أسعار النفط إلى آثار أزمة المال العالمية وانعكاساتها على مستقبل الطلب على النفط.

 

كما أشار إلى أن سببا آخر للتراجع هو تأثير الأزمة المالية المباشر على صناديق الاستثمار التي كانت تستثمر في المضاربات في سوق النفط لكنها تركت السوق لتحسين أوضاعها المالية أو لأنها قررت الابتعاد عن المزيد من المضاربات.

 

وأوضح الوزير أن حدوث ركود اقتصادي في العالم سوف تكون له انعكاساته على استهلاك الطاقة لكنه أكد في الوقت ذاته أن النفط سيبقى سلعة إستراتيجية في العالم مما يضمن تحسن أسواقها.

 

وكانت إدارة معلومات الطاقة التابعة لوزارة الطاقة الأميركية خفضت هذا الشهر تقديراتها للطلب العالمي على النفط في العام القادم بسبب احتمالات انخفاض نمو الاقتصاد العالمي.

 

وقالت الإدارة إن الاستهلاك العالمي للنفط سيبلغ في المتوسط 86.92 مليون برميل يوميا في عام 2009 مرتفعا نحو 780 ألف برميل عن الطلب هذا العام ولكنه يقل 140 ألف برميل عن التوقعات التي أعلنتها الشهر الماضي.

 

سوق الأسهم

من ناحية أخرى علق العطية على إعلان جهاز الاستثمار القطري أنه سيشتري ما بين 10 و20% من رأسمال البنوك المدرجة في سوق الدوحة للأوراق المالية لتعزيز الثقة في السوق، بالقول إنه جزء من الإجراءات الحكومية لتعزيز الثقة في السوق.

 

وقال إن الانخفاض الحاد الذي شهدته سوق الأسهم القطرية في الفترة الأخيرة مبعثه "حالة الذعر" التي أصابت أسواق الأسهم في العالم بسبب الأزمة المالية العالمية.

 

وأكد الوزير قوة الاقتصاد القطري بشكل عام ومتانة الموقف المالي للبنوك القطرية.

 

وارتفع مؤشر بورصة الدوحة للأوراق المالية بنسبة 8.45% إلى 7624.09 نقطة الاثنين بعد الكشف عن خطة جهاز الاستثمار القطري.

المصدر : الجزيرة

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة