وزير النفط الإيراني: أوبك تسعى لاستقرار الأسعار

Iranian Petroleum Minister Gholam-Hossein Nozari arrives at his hotel in Vienna on September 8, 2008.

نوذري: عدم عودة الأسعار لمستواها المنطقي مضر بالمستهلكين والاستثمار (رويترز)

حذر وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري من أن هبوط أسعار النفط الخام مجددا وعدم عودتها إلى ما سماه "مستواها المنطقي" من شأنه إلحاق الأضرار بالاستثمار والمستهلكين. وقال إن أوبك تسعى لاستقرار الأسعار.

وكانت أسعار النفط الخام قد هوت بنسبة 17% خلال أسبوع في سياق الأزمة المالية العالمية لتسجل أقل من ثمانين دولارا للبرميل في تعاملات نيويورك وهو أخفض مستوى في 13 شهرا.

ودعا الوزير الإيراني إلى اتخاذ "قرارات أساسية" لكنه لم يذكر ما إذا كان يعتقد أن على منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أن تخفض الإنتاج خلال اجتماع طارئ يعقد الشهر القادم في فيينا، ملمحا إلى أن ذلك يتوقف على وضع السوق.

وقال الوزير الإيراني على هامش مؤتمر للطاقة يعقد في طهران إن أسعار الخام لا يمكن التنبؤ بها مضيفا أن اجتماع فيينا سيتخذ قرارات جيدة، الهدف الذي تسعى إليه أوبك هو إرساء الاستقرار في السوق.

وإيران هي رابع أكبر بلد منتج للنفط في العالم وهي عادة من المتشددين بشأن سياسة الأسعار داخل أوبك.

يشار إلى أن تراجع أسعار النفط التي لامست في السابق 150 دولارا دفع بعض أعضاء أوبك إلى الدعوة لخفض الإنتاج وسط هروب جماعي من المخاطر بسبب الخوف من ركود عالمي ومؤشرات جديدة لتدهور الطلب على الطاقة.

ومن المقرر أن تناقش المنظمة تأثير الأزمة المالية العالمية على سوق النفط في اجتماعها المقرر يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني بالعاصمة النمساوية.

ويقول رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون إنه سيكون من الخطأ أن تعمد أوبك إلى خفض الإنتاج في وقت يشهد تراجع أسعار النفط.

المصدر : رويترز