الحكومة المصرية تزيد دعم المحروقات

دعم الطاقة ينعكس على سعر رغيف الخبز (الجزيرة-أرشيف)

وافقت الحكومة المصرية على اعتماد 19.7 مليار جنيه (3.6 مليارات دولار) دعما إضافيا للمواد البترولية والمحروقات في الميزانية الحالية التي تنتهي في يونيو/ حزيران 2008.
 
وذكر مجلس الوزراء المصري أن هذه الخطوة -التي لا يزال يتعين أن يوافق عليها البرلمان- تهدف إلى مواجهة الزيادات التي شهدتها أخيرا أسعار النفط العالمية.
 
وسيرفع إجمالي الدعم لقطاع الطاقة في العام إلى 56 مليار جنيه، وينعكس دعم هذا القطاع على عدد من السلع الرئيسية مثل رغيف الخبز.
 
واقتطعت الحكومة ثلاثة مليارات جنيه من فاتورة دعم الوقود بمضاعفة أسعار المازوت في وقت سابق من هذا الشهر.
 
ويعد دعم أسعار الطاقة أحد أسباب عجز كبير في ميزانية الحكومة المصرية من المتوقع أن يعادل حوالي 7% من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية الحالية.
 
وكان وزير التجارة والصناعة المصري رشيد محمد رشيد قد أعلن في أوائل الشهر الجاري أن حكومته تبحث زيادة أجور العاملين من أجل مواجهة مشكلة ارتفاع الأسعار وزيادة التضخم.
 
وجاءت تصريحات رشيد العضو البارز بالحزب الوطني الحاكم في وقت تزايدت فيه الاحتجاجات المحلية على موجة الغلاء السائدة ووسط تقارير عن اعتزام الحكومة رفع الدعم عن بعض السلع والخدمات.
المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة