الاحتياطي الأميركي يضخ 38 مليار دولار بأسواق المال

توقعات بخفض جديد لسعر الفائدة الأميركية الشهر المقبل (رويترز)

أعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) ضخ 38 مليار دولار في أسواق المال الخميس، منفذا بذلك أكبر تدخل له منذ حدوث اضطرابات في سوق الرهن العقاري المحلي الذي أدى لوقوع أزمة ائتمان عالمية الشهر الماضي.

واعتبر محللون أن ضخ الأموال المؤقت من قبل مجلس الاحتياطي للبنوك التجارية يعني بالأساس ضمان تحقيق سيولة نقدية قبيل نهاية الربع السنوي الثالث من العام الحالي.

ويوم الجمعة الموافق 28 سبتمبر/ أيلول الجاري هو آخر يوم للأعمال التجارية في الربع الثالث من هذا العام.

وأكد فرع مجلس الاحتياطي في نيويورك الذي يدير عمليات السوق المفتوحة للمجلس تقديمه المزيد من الأموال على أربع دفعات صباح الخميس.

وفي سوق العملات هبط الدولار الخميس إلى مستوى قياسي مقابل اليورو لليوم السادس على التوالي وسط ترقب المستثمرين المزيد من تقارير اقتصادية تعزز توقعات بخفض مجلس الاحتياطي سعر الفائدة الأميركية مجددا في الشهر المقبل.

وصعد اليورو إلى 1.4140 دولار مرتفعا 0.1% الخميس بعد ارتفاعه 4% مقابل العملة الأميركية في الشهر الجاري.

وأكدت بيانات اقتصادية نشرت هذا الأسبوع توقعات بشأن خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة الرئيسي مجددا بعد خفضه الأسبوع الماضي 0.50% إلى 4.75%.

وقد أظهرت التقارير ما يدل على مزيد من تراجع سوق المساكن الأميركية وانخفاض فاق التوقعات في طلبيات السلع المعمرة.

المصدر : وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة