الاتحاد الأوروبي يعزز حماية أسواق الطاقة المحلية


اقترحت المفوضية الأوروبية على شركات الطاقة الكبرى بالاتحاد الأوروبي بيع شبكات الطاقة وأنابيب الغاز، على أساس جزء من حزمة من الإجراءات الحاسمة التي تهدف إلى تعزيز التنافس وزيادة الاستثمار وحماية الأسواق من شركات خارج الاتحاد مثل شركة الغاز الروسية العملاقة غاز بروم.

 

وقالت المفوضية إنه يجب منع المنافسين من خارج الاتحاد من الدخول إلى أسواق الغاز والكهرباء فيه إلا إذا قاموا بفصل أعمال الإمدادات عن الشبكات, في إشارة إلى غاز بروم الروسية التي تمد أوروبا بـ 25% من احتياجاتها من الغاز، في حين أعربت عن رغبتها في الاستحواذ على حصص في السوق الأوروبية.

 

وكانت المفوضية قد تبنت مشروع فصل أنشطة التوزيع والإنتاج للشركات الأوروبية الكبرى الذي ستبحثه دول الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي.

 

كما تبنت مقترحات دارت حولها معارك شديدة ترمي إلى إجبار شركات المرافق الكبرى مثل (إي أون) الألمانية و(الكتريسيتيه دو فرانس) على فصل توليد الكهرباء عن شبكاتها للتوزيع. وطالبت بإنشاء مؤسسة مستقلة للطاقة بالاتحاد الأوروبي يكون دورها الإشراف على المؤسسات التي تسن قوانين الطاقة في دوله.

 

وقال جوزيه مانويل باروزو رئيس المفوضية إن اللوائح الجديدة تمنع الشركات الأجنبية من السيطرة على شبكات الطاقة الأوروبية ما لم تلتزم بقواعد الاتحاد الأوروبي وتتوصل بلدانها إلى اتفاق مع بروكسل.

 

وصرح في مؤتمر صحفي "عمليا ينبغي ألا يسمح للأفراد والشركات من بلدان ثالثة بالسيطرة على شبكات التوزيع المحلية ما لم يكن هناك اتفاق مع بلدانها."

 

وأضاف باروزو أن دول الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تحقيق درجة أكبر من أمن الطاقة وتوفير الطاقة للمواطنين بسعر مناسب, موضحا أن ذلك يمكن تحقيقه فقط إذا امتلكت أوروبا سوقا منافسا للغاز والكهرباء.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة