مجلس الشورى السعودي يطالب بكبح التضخم

طالب مجلس الشورى السعودي الحكومة السعودية بكبح معدل التضخم الذي ارتفع في يوليو/تموز الماضي لأعلى مستوى خلال سبع سنوات على خلفية ارتفاع أسعار المواد الغذائية وإيجارات العقارات.
 
وارتفع معدل التضخم في يوليو/تموز بنسبة 3.83 % بعد أن تسبب انخفاض سعر صرف الدولار الأميركي في رفع أسعار المواد الغذائية المستوردة بينما زادت إيجارات العقارات بأسرع نسبة منذ 2004.
 
يشار إلى أن الريال السعودي مربوط بالدولار الأميركي الذي انخفضت قيمته أمام العملات العالمية بشكل حاد في الأشهر الماضية.
 
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن عضو المجلس صالح بن حميد قوله إن الزيادة في أسعار كلفة المعيشة خاصة أسعار المواد الغذائية وإيجارات العقارات تحمل في طياتها مؤشرات سيئة وتدفع الجميع إلى دراسة أسبابها وتأثيراتها. كما أشار إلى أن ارتفاع نسبة التضخم أوجد أوضاعا صعبة للسعوديين وللعمالة الوافدة.
 
يشار إلى أن نحو ثلث سكان السعودية البالغ عددهم نحو 24 مليون نسمة هم من العمالة الوافدة.
 
وأوضح الحميد أن مجلس الشورى الذي يقدم المشورة للحكومة حول مشروعات القرارات شكل لجنة لدراسة ارتفاع معدل التضخم.
 
وقال محافظ البنك المركزي السعودي حمد سعود السياري يوم السبت الماضي إن معدل التضخم بالمملكة ارتفع إلى 4% وهو الأعلى في 12 سنة.
 
ووافق محافظو البنوك المركزية في دول مجلس التعاون في اجتماع لهم بالسعودية السبت الماضي على معالجة مشكلة التضخم بشكل منفصل.
المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة