قطر ملتزمة بربط عملتها بالدولار وتعتزم خفض التضخم

 

أكدت قطر التزامها بإبقاء ربط عملتها بالدولار، مشيرة إلى أن خفضها لنسبة التضخم سيأتي عبر إجراءات تستهدف السيطرة على زيادة الإيجارات والأسعار الأخرى.
 
وقال محافظ البنك المركزي القطري الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني -على هامش اجتماع لمحافظي البنوك المركزية العربية في دمشق- إن التضخم سينخفض إلى 10% في غضون عام.

 
وأكد المسؤول المصرفي القطري التزام بلده بالربط وبمسيرة دول مجلس التعاون الخليجي نحو الوحدة النقدية.
 
لكن محافظ البنك المركزي الكويتي سالم الصباح أكد -على هامش الاجتماع نفسه- أن تدهور سعر صرف الدولار وارتفاع الأسعار العالمية, وزيادة الطلب المحلي عوامل تقف وراء ارتفاع التضخم.
 
في غضون ذلك قرر المركزي الكويتي إبقاء سعر صرف الدينار دون تغيير لليوم الثاني على التوالي بعد أن سمح بارتفاعه إلى أعلى مستوياته منذ تسعة عشر عاماً. يذكر أن الدينار قفز بما يقرب من 3% منذ التاسع عشر من مايو/أيار الماضي أي قبل يوم من تخلي البلاد عن ربط عملتها الوطنية بالدولار.
 
وكان سعر صرف الدرهم الإماراتي قد قفز إلى أعلى مستوى له أمام الدولار منذ ستة أسابيع بعد أن انتهى اجتماع محافظي البنوك المركزية لدول الخليج السبت الماضي دون تطورات جديدة لإحياء خطة الوحدة النقدية الإقليمية.
 
وقد اتفق محافظو البنوك المركزية الخليجية أثناء اجتماعهم الأخير على تطوير سياسات منفردة لمعالجة التضخم المتزايد، وعرضها على اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول الخليج العربية الشهر القادم لمناقشة خطة للوصول إلى العملة الموحدة.
المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة